الاتحاد

دنيا

«اليونسكو» تضيف مواقع جديدة إلى قائمة التراث العالمي

أضافت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) أمس الأول موقعين جديدين في كل من سريلانكا وهاواي إلى قائمة مواقع التراث العالمي، كما أدرجت موقعاً تراثياً طبيعياً في تنزانيا إلى قائمة الكنوز الثقافية في العالم.
وخلال اجتماع في برازيليا، صوتت منظمة اليونسكو لاختيار مرتفعات سريلانكا الوسطى كموقع للتراث الطبيعي، وتعتبر المنطقة، التي تقع على ارتفاعات كبيرة، مركزا هائلا للتنوع البيولوجي، وأعلنت المنظمة سلسلة جزر “باباهانوموكواكيا” التي تتكون من جزر صغيرة وجزر مرجانية، وتمتد لنحو 2000 كيلومتر شمال غرب جزر هاواي الرئيسية التابعة للولايات المتحدة، موقعا للتراث الطبيعي وموقعا للتراث الثقافي.
ويعتبر نصب باباهانوموكواكيا البحري الوطني واحدا من أكبر المناطق البحرية المحمية في العالم، وتعتبر المنطقة أصل الحياة في معتقدات سكان هاواي الأصليين، وقالت لجنة التراث العالمي التابعة لليونسكو إن منطقة محمية نجورونجورو بتنزانيا التي كانت مدرجة في قائمة الكنوز الطبيعية منذ عام 1979، أضيفت إلى قائمة التراث الثقافي لأنها تحمل “سجلا استثنائيا لتطور الإنسان”،.
وسجلت منظمة اليونسكو 892 موقعا للتراث العالمي حتى الآن. وخلال اجتماعاتها التي تستمر 10 أيام وتختتم غدا، تدرس لجنة التراث العالمي إدراج 39 موقعا في قوائم التراث العالمي.

اقرأ أيضا