الاتحاد

الإمارات

دورات متخصصة لمنتسبي الإنقاذ في البحث تحت الأنقاض


عبدالرحيم عسكر:
في إطار حرص القيادة العامة لشرطة أبوظبي لتطوير قدرات ومهارات منتسبيها، وتحسين وتطوير جودة خدماتها وأدائها وفقاً لخطتها الاستراتيجية، تم تنظيم عدة دورات متخصصة في 'البحث تحت الأنقاض' لـ 63 منقذاً من منتسبي إدارة الإنقاذ والإسعاف بالإدارة العامة للعمليات المركزية·
وأكد العقيد خالد عبد اللطيف الدوسري مدير إدارة الإنقاذ والإسعاف على أهمية مثل هذه الدورات والتي تكمن في تجهيز فرق إنقاذ قادرة على مواجهة مختلف الحوادث والتعامل معها بفعالية وكفاءة ومعرفة مخاطر الانهيارات التي تحدث للمباني بمحتواها الشامل لتجنبها، إلى جانب إنقاذ وإسعاف المصابين·
وينقسم محتوى الدورات إلى قسمين ففي الجانب النظري يتعرف المنتسبون على عدة مواضيع مهمة مثل: أسباب انهيار المباني ، الأخطار البيئية الموجودة في المكان، التركيز على الأولوية أثناء العمل الإنقاذي ،إلى جانب التعرف على المعدات والتجهيزات المطلوبة، وكيفية استخدام جهاز قياس الذبذبات Vibraphone وكاميرا الفيديو الخاصة·
ولكي يتمكن كل منقذ من اكتساب المهارة والمعرفة الضرورية اشتمل الجانب الميداني على عمل سيناريوهات حقيقية لمصابين محشورين تحت الأنقاض، باستخدام جميع الأجهزة المساعدة منها الهيدروليكية والهوائية والكهربائية واليدوية، وأجهزة كشف المحصورين تحت الأنقاض وذلك بواسطة مجموعة من المنقذين تتكون من ثلاثة أفراد تعمل على مسح منطقة بمساحة 10 * 10 أمتار مكان سماع حركة المصاب المحصور تحت الأنقاض بعمق 10 أمتار، بالإضافة إلى استخدام كاميرا فيديو خاصة ذات حركة حرة تبلغ دائرة حركتها 360 درجة وإضاءة ليلية من خلال لوحة التحكم لدى قاعدة مجموعة البحث، وأضاف العقيد الدوسري أن العمل الميداني يهدف إلى إكساب المنقذ المهارات والمعرفة الضرورية للتعامل الصحيح مع حالات انهيارات المباني وكيفية البحث تحت الأنقاض وإخلاء المصابين مع مراعاة الحماية الشخصية أثناء العمل·
ومن ناحيته أكد النقيب عمر الظاهري رئيس قسم التدريب بإدارة الإنقاذ والإسعاف أن هذه الدورات تأتي ضمن خطة التدريب المعدة من قبل القسم ، بهدف تطوير وتحسين جودة أداء منتسبي الإدارة من منقذين ومسعفين عن طريق تدريبهم وتأهيلهم لإعانتهم على تقديم الخدمات في مجال الإنقاذ والإسعاف بفعالية للمواطنين والمقيمين على أرض الدولة·

اقرأ أيضا