الاتحاد

عربي ودولي

البشير: السودان ظل صامداً خلال 20 عاماً من الحرب والحصار

عمر البشير

عمر البشير

أكد الرئيس السوداني عمر البشير أن السودان يتعرض لمؤامرة خارجية مستمرة منذ عام 1955، لافتاً إلى أن السودان يتعرض لحصار اقتصادي وحرب مستمرة منذ أكثر من 20 عاماً.
وقال البشير خلال كلمة له اليوم الخميس بالخرطوم أمام تجمع من العاملين والمعاشيين في إطار احتفالات البلاد بالذكرى 63 للاستقلال: "رغم كل هذا الحصار وهذه الحرب نعمل على مواجهة تلك التحديات، ونسعى لإيجاد حلول لهذه المعاناة المستمرة".
وأوضح أن التآمر على السودان لم يبدأ الآن بل منذ سنوات، قائلاً: "كان السودان على رأس قائمة من 7 دول عربية يتم السعي لتدميرها".
وأضاف: نعمل على استغلال الموارد التي يتمتع بها السودان لمصلحة المواطن، مؤكداً أن السودان سيتجاوز هذه الأزمة بكل قوة وثبات".
وتابع: "الناس المفتكرة المركب غرقت ونطو منها، دي ما أول مرة يعملوها"، مشيراً إلى أنهم معتادون على ذلك، مؤكداً: نقول لهم "نحن صامدون، ولن نفرط في أمن وسلامة هذا البلد"، في إشارة للأحزاب المنسحبة بعد التظاهرات الأخيرة.
وقال البشير إن "السودان ظل محاصراً منذ 21 عاماً، وظل صامداً، في حين أن دولة مثل تركيا فرضت عليها عقوبات أميركية خلال شهر واحد فقدت الليرة التركية 50 بالمئة من قيمتها"، مؤكداً "أننا سنخرج من هذه الأزمة الاقتصادية قريباً ونحن أكثر قوة وصلابة".
وأكد البشير عدم السماح "لأناس تأتيهم الأوامر من السفارات، لخلق الفوضى وتخريب البلد والممتلكات"، مضيفاً "كان بإمكاننا أن نبيع كرامتنا واستقلالنا بالدولار والقمح والوقود، ولكننا لم نرض بذلك".
وتأتي تصريحات البشير في وقت دعت فيه المعارضة السودانية اليوم إلى خروج مظاهرات غداً الجمعة في كل الولايات والمدن السودانية تحت مسمى "جمعة الحرية والتغيير".
وتشهد عدة مدن وولايات سودانية منذ 19 ديسمبر الماضي احتجاجات على تردي الأوضاع الاقتصادية ما أدى إلى سقوط 19 حالة وفاة من بينهم أفراد من القوات النظامية وإصابة 219 مواطناً و187 من أفراد القوات النظامية، حسبما أعلن بشارة جمعة ارور وزير الإعلام والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الناطق الرسمي باسم الحكومة السودانية يوم الخميس الماضي.
فيما قالت منظمة العفو الدولية إن 37 شخصاً توفوا في الاحتجاجات.

 

اقرأ أيضا

الصين تعارض إجراءات "النواب الأميركي" بشأن هونج كونج