الاتحاد

الاقتصادي

101 فعالية خلال النصف الثاني من 2016 بمركز دبي التجاري العالمي

مشاركون في أحد المعارض بمركز دبي التجاري العالمي (من المصدر)

مشاركون في أحد المعارض بمركز دبي التجاري العالمي (من المصدر)

 دبي (الاتحاد)

شهد النصف الثاني من 2016 تنظيم مركز دبي التجاري العالمي، واستضافته 101 فعالية متنوعة، اجتذبت كبار أصحاب القرار والتنفيذيين ورجال الأعمال من 150 دولة، بما في ذلك من معارض تجارية عالمية، ومؤتمرات دولية وإقليمية، وأحداث ترفيهية ورياضية وجماهيرية، وغيرها من الفعاليات المتنوعة التي تحفل بها أجندة الفعاليات المتكاملة لمركز دبي التجاري العالمي. وخدمت الفعاليات المقامة مختلفَ القطاعات الاقتصادية الرئيسية مثل الصحة، والغذاء، وتقنية المعلومات والاتصالات، والبناء والتشييد والفنادق، والمياه والكهرباء، والإضاءة والتعدين، والتسوّق والترفيه والرياضة.
وبلغ عدد المعارض التجارية والجماهيرية المقامة بين شهري يوليو وديسمبر 51 معرضاً، وشارك بها نحو 17 ألف شركة عارضة عالمية وإقليمية ومحلية، بينما وصل عدد المؤتمرات إلى 26 مؤتمراً، بينها عدد من المؤتمرات الجديدة، وبلغ إجمالي عدد حضور المؤتمرات أكثر من 123 ألف موفد. وشهدت الفترة أيضاً إقامة 24 فعالية ترفيهية وجماهيرية وفنية ورياضية متنوعة، بما في ذلك حفلات موسيقية وغنائية وعروض كوميدية ومسرحية، اجتذبت حتى نهاية شهر ديسمبر نحو 555 ألف شخص. وقد أسهمت الأحداث الترفيهية الكبرى التي أُقيمت خلال الأعوام الأخيرة في تعزيز مكانة دبي في قطاع الترفيه، ودعم رؤية دبي بأن تكون وجهة للترفيه العائلي في المنطقة.
وقال أحمد الخاجه، النائب الأول للرئيس في مركز دبي التجاري العالمي: «حققت فعاليات النصف الثاني من العام نمواً وتطوراً، واجتذبت أرقى فئات الزوار والعارضين في مختلف المجالات، وهو ما نضعه على سلم أولوياتنا، في إطار التزامنا بتعزيز مكانة الإمارة كوجهة عالمية للفعاليات على مستوى المنطقة»، وأضاف «شهد عدد من الفعاليات الرئيسية نمواً في حجمه، كما عزز عدد من المعارض التجارية الأحدث على أجندتنا من مكانته وزادها تنوعاً، وقد نجحنا في اجتذاب عدد من المؤتمرات الدولية التي أُقيمت للمرة الأولى على مستوى دبي والمنطقة، ونحن نتطلع إلى أن يكون الموسم المقبل أكثر نجاحاً بالنسبة إلينا ولجميع شركائنا في صناعة الفعاليات التي تشهد نمواً متواصلاً، فالفعاليات هي قاطرة التنمية، وتلعب دوراً مؤثراً في تعزيز حركة السياحة والتجارة والتسوّق على مستوى دبي، والإمارات والمنطقة». وأقيمت خلال شهري أكتوبر ونوفمبر 50 فعالية متنوعة، تمثل 50% من إجمالي عدد الفعاليات المقامة في المركز خلال النصف الثاني من العام، بواقع 25 فعالية في كل شهر، بينما شهد شهرا سبتمبر وديسمبر إقامة 17، و20 فعالية متنوعة على الترتيب. وكان من بين أهم المعارض المقامة خلال شهر سبتمبر، معرض «سيتي سكيب» الذي شهد مشاركة عدد كبير من المشاريع العقارية بلغت قيمها ثلاثة تريليونات درهم إماراتي، وشارك به 300 عارض و1000 خبير ومتخصص في قطاع العقارات، واجتذب الحدث الأكبر في قطاع العقارات أكثر من 50 ألف زائر، بينما اجتذب معرض الفنادق أكثر من 20 ألف زائر على مدى يومين، وشهد إطلاق منتجات جديدة وعروض جذّابة من الفنادق والمنتجعات.
وفي قطاع المؤتمرات، كانت الدورة الـ34 من المؤتمر الدولي للمجتمع العالمي لنقل الدم من أبرز المؤتمرات التي أقيمت خلال سبتمبر. واجتذبت دبي هذا الحدث كأول مدينة في منطقة الشرق الأوسط تستضيفه منذ تأسيسه عام 1935، وشارك في المؤتمر أكثر من 1,700 طبيب ومتخصص يمثّلون 82 دولة، وحضره أكثر من 18 ألف موفد. وشهد شهر سبتمبر كذلك استضافة المؤتمر والمعرض السنوي لرابطة مهندسي البترول 2016 الذي أقُيم في دبي كذلك للمرة الأولى، وشارك فيه أكثر من 10000 مشارك دولي، وقدّم أكثر من 500 متحدث من كبار المسؤولين الحكوميين والتنفيذيين، والخبراء الفنيين تجاربهم ورُؤاهم المستقبلية أمام 30 ألفاً من التنفيذيين والمهندسين والمديرين والعلماء والطلبة، والمتخصصين الشباب. وفي قطاع الترفيه كان عرض فاريكاي لسيرك دو سولي العالمي، هو العرض الأبرز، إذ شاهد العرض المبهر الذي قدمة 50 فناناً وموسيقياً عالمياً أكثر من 50 ألف متفرج. وحققت الدورة الثالثة من معرض جلفود للتصنيع، المعرض الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط في صناعة الأغذية ومعالجتها وتغليفها وخدماتها اللوجستية، نجاحاً كبيراً ونمواً في الحجم بنسبة تزيد على 20 بالمئة عن نسخته الثانية، وتمدد المعرض على مساحة تزيد على 80 ألف متر مربع، واستضاف نحو 1,600 عارض من مصنعي المواد الغذائية والموردين ومزودي الخدمات في القطاع من مختلف أنحاء العالم.
كما أُقيم خلال شهر ديسمبر عدداً من الفعاليات التجارية والمؤتمرات المهمة من أهمها، أسبوع دبي الدولي للمجوهرات، الذي شهدت دورته الـ21 مشاركة 240 عارضاً من 25 دولة منها 5 دول جديدة شاركت للمرة الأولى، وعرض المشاركون أكثر من 10000 قطعة جواهر من الفضة والذهب والألماس واللؤلؤ والأحجار الكريمة. وفي قطاع الاتصالات الصوتية والمرئية شارك في معرض «إنفو كوم» 120 جهة عارضة ومصنّعة من 30 دولة واستقبل أكثر من 3000 زائر متخصص، بينما اجتذب معرض المنتجات الصينية أكثر من 18 ألف زائر. وسيستمر مركز دبي التجاري العالمي في لعب دوره الحيوي والمؤثر في نمو حركة التجارة، واستقطاب كبار الخبراء والمختصين وأصحاب القرار في مختلف المجالات، عبر تنظيم واستضافة أرقى المعارض التجارية العالمية، والمؤتمرات الدولية والفعاليات الترفيهية والرياضية والثقافية والفنية على اختلاف أنواعها، وهو ما يدعم ويعزّز مكانة دبي كوجهة عالمية في صناعة الفعاليات، ويُسهم في زيادة حركة سياحة الأعمال والترفيه والتسوّق، بما يتوافق مع رؤية دبي 2021.

اقرأ أيضا

100 شركة تقنية مالية تنضم لـ«دبي المالي العالمي»