السيد حسن (الفجيرة) شهد مركز تسليم الزي المدرسي في الفجيرة إقبالا ضعيفاً من قبل أولياء الأمور وطلبة المدارس، وعزا البعض، عدم الإقبال الكبير على المركز خلال هذه الفترة، نظراً لسفر الكثير من الأسر خارج الدولة لقضاء إجازتهم، ويخدم مركز الزي المدرسي الجديد في مدينة الفجيرة ما يزيد عن 15 مدرسة تضم 10 آلاف طالب وطالبة. وأعرب عدد من أولياء الأمور عن رغبتهم فيما لو كان المركز متسعاً أكثر مما هو عليه، مؤكدين أن المركز أقرب إلى مخزن منه إلى مكان راقٍ يسمح للطالبات في اختيار وقياس الملابس. وقالت شيخة الكعبي: المركز السابق كان أفضل بكثير من هذا المركز الضيق، خاصة أن هذا الوقت لا يوجد زحام، وسيكتظ المركز بأولياء الأمور قبل بداية الدراسة بأيام، وأكدت أن الأسعار حتى الآن مقبولة، ولكن لا بد من زيادة عدد الباعة في المركز وزيادة عدد المحصلين على «الكاشير»؛ لأن بائعة واحدة، وكاشيرا واحدا لن يجدي مع زيادة الإقبال على الزي المدرسي. وقالت أم سيف: فقط المشكلة في ضيق المكان وقلة الباعة، ولا نستطيع التحرك في المكان؛ لأنه عبارة عن أمتار بسيطة، ويوجد حاجز يفصل الزي عن أولياء الأمور، ولا نستطيع الاختيار بسهولة ويسر، كما لا يوجد مكان مخصص للطالبات لقياس الزي، وطالبت الوزارة بالاختيار السليم فيما يخص مشاركات أولياء الأمور في مثل تلك المناسبات، وتساءلت ماذا لو وقع ازدحام شديد خلال الأيام القليلة الماضية، أين سيكون أولياء الأمور والطالبات، والمساحة المسموح الوقوف بها أمام «الكاونتر» بالكاد 10 أمتار في 4 أمتار، بالتأكيد سيكون الانتظار خارج المركز في لهيب الشمس والرطوبة المرتفعة. وقال أحمد مسعود المطروشي: الأسعار مناسبة، والموظفة سريعة في التجاوب مع الطلبات، ولكن هذا في حال وجود مراجعين أو ثلاثة، فماذا لو وجد العشرات، فقط نريد أن يكون هناك أكثر من مكان في الفجيرة من 4 إلى 6 مراكز على الأقل، خاصة إذا كانت بهذا الحجم الصغير، ولماذا لم يتم التوزيع في سكن المعلمات كما كان في العام الماضي.