الاتحاد

عربي ودولي

10 آلاف سوري يعبرون إلى الأردن خلال 9 أيام

عمان (جمال إبراهيم) - أعلن المنسق العام لشؤون اللاجئين السوريين في الأردن، أنمار الحمود أن عدد اللاجئين السوريين الذين اجتازوا الحدود إلى المملكة، منذ بداية عام 2013 يزيد على عشرة آلاف لاجئ، نتيجة تزايد أعمال القصف والعنف في بلادهم.
وأشار الحمود في تصريح لـ”الاتحاد” إلى أنه ومنذ بداية المنخفض الجوي القطبي الذي ضرب الأردن ودولاً شرق أوسطية وتحديداً من يوم الأربعاء الماضي قلت خلاله موجات اللجوء، فيما اقتصر العدد السابق على أول تسعة أيام من العام الحالي.
وعزا الحمود قلة توافد اللاجئين لكميات الأمطار المتدفقة لسد الوحدة في منطقة وادي اليرموك الذي يعبر منه اللاجئون السوريون إلى الأراضي الأردنية والتي قدرت بـ 25 مليون متر مكعب.
وتطرق الحمود إلى أوضاع اللاجئين السوريين في مخيم الزعتري (شمال شرقي الأردن)، خاصة في الأحوال الجوية الصعبة السائدة، مشيراً إلى المجهودات الكبيرة التي توفرها إدارة المخيم من أجل مساعدة ساكنيه من النازحين.
وقدر الحمود كمية الأمطار الهاطلة على الزعتري بـ40 ملم خلال يومي الأربعاء والخميس الماضيين، معتبراً أنها “رقما قياسيا وكمية هائلة لم تسجل منذ 1992، والمخيم كان مجهزاً لتصريف المياه، ولكن ليس بهذه الكميات”، ما سبب مشاكل كبيرة للاجئي المخيم.

اقرأ أيضا

روسيا: القوات السورية تصدت لثلاث هجمات كبيرة شنها مسلحون في إدلب