أبوظبي(الاتحاد) أكد محمد جمعة بوعصيبة، المدير العام للهيئة الاتحادية للجمارك، أهمية مبادرة «2018 عام زايد» في تعريف الأجيال الحالية من الشباب في دولة الإمارات والعالم بالتجربة الحضارية والإنسانية والتنموية الفريدة التي قادها المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان. وأشار إلى أن الشيخ زايد، بالتعاون مع إخوانه من الآباء المؤسسين، قاد وأنجز نموذجاً للتنمية الشاملة التي توظف الموارد الطبيعية المحدودة في خدمة الإنسان، مشيراً إلى أن النموذج التنموي والإنساني للشيخ زايد قام على منهج علمي وواقعي لدراسة وتوجيه نمو المجتمع من النواحي المختلفة مع التركيز على الجانب الإنساني منه، بهدف إحداث التكامل والترابط بين مكونات المجتمع.