ديبو باي (أوريجون) (رويترز) تستعد مدينة ديبو باي في ولاية أوريجون الأميركية لخوض تجربة أول كسوف شمسي كامل تشهده الولايات المتحدة بأكملها في قرن وكأن كارثة طبيعية على وشك أن تحل على المدينة الساحلية الصغيرة المطلة على المحيط الهادي. وتقع المدينة، التي يقطنها 1500 شخص فقط وليس بها إلا إشارة مرور واحدة، قرب المنطقة التي سيبدأ فيها ظهور الكسوف الكلي في 21 أغسطس قبل أن يبدأ رحلة عبر 14 ولاية أميركية تمتد حتى المحيط الأطلسي. وأثار هذا الموقع مخاوف من أن موجة هائلة من الزائرين ستتدفق على ديبو باي لمشاهدة اللحظة الأولى للكسوف الكلي. وبسبب قرب ديبو باي من صدع جيولوجي تقول رئيسة بلدية المدينة باربرا ليف إن استعدادات الزلازل وموجات المد العاتية (تسونامي) أمر معتاد للسكان.