الاتحاد

عربي ودولي

«الشرعية» تتقدم في «باقم» بصعدة

الاتحاد

الاتحاد

عقيل الحلالي، بسام عبدالسلام (عدن، صنعاء)

سيطرت قوات الشرعية اليمنية مسنودةً بالتحالف العربي على عدة مواقع في مديرية «باقم» بمحافظة صعدة، فيما فتحت ميليشيات الحوثي الإرهابية الموالية لإيران جبهة جديدة باتجاه منطقة «يافع» بمحافظة لحج انطلاقاً من محافظة البيضاء وذلك لأول مرة منذ الانقلاب الحوثي، كما تمكن رجال القبائل في «آل حميقان» من إحباط تقدم الحوثيين في مديرية «الزاهر» عقب شن هجمات واسعة للسيطرة على مناطق استراتيجية محاذية لمحافظة لحج، جاءت هذه التطورات فيما واصلت الميليشيات تصعيدها العسكري في مختلف مناطق محافظة الحديدة في ثالث أيام عيد الأضحى.
وشنت قوات الجيش اليمني مسنودة بالتحالف العربي هجوماً عنيفاً على مواقع تمركز ميليشيات الحوثي في مديرية «باقم» بمحافظة صعدة. وقال قائد اللواء الثالث حرس حدود العميد هايل القشائي، إن قوات الجيش هاجمت مواقع تمركز الميليشيات الحوثية في «جبل النار» المطل على مركز مديرية «باقم». وأكد أن قوات الجيش تمكنت خلال الهجوم من السيطرة على مواقع جديدة في «وادي العريض» أسفل «جبل النار». وأوضح العميد القشائي أن سيطرة قوات الجيش على تلك المواقع ستسهل وصولها إلى قمة جبل «النار». ولفت قائد اللواء الثالث حرس حدود، إلى أن الهجوم أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات الانقلابية وتدمير آليات تابعة لها.
إلى ذلك، فتحت ميليشيات الحوثي الإرهابية، أمس، جبهة جديدة باتجاه منطقة «يافع» التابعة لمحافظة لحج، انطلاقاً من محافظة البيضاء، وذلك لأول مرة منذ الانقلاب الحوثي. وأفادت مصادر ميدانية بأن ميليشيات الحوثي شنت هجوماً واسعاً باتجاه منطقة «السر» في «يافع». وأكدت المصادر أن معارك عنيفة بمختلف أنواع الأسلحة دارت، حيث تصدت المقاومة الشعبية لهذا الهجوم. وذكرت المصادر أن ميليشيات الحوثي هاجمت أيضاً مواقع عسكرية باتجاه «جبل صبر» ومنطقة «ريشان» في شمال شرق «يافع». وأكدت المصادر أنه تم الدفع بتعزيزات من المقاومة الشعبية إلى جبهة «يافع» لمواجهة هجوم الميليشيات.
وفي السياق ذاته، تمكن رجال القبائل من «آل حميقان» بمحافظة البيضاء من إيقاف تقدم ميليشيات الحوثي في مديرية «الزاهر» عقب شن هجمات واسعة للسيطرة على مناطق استراتيجية محاذية لمحافظة لحج المحررة. وأفاد مصدر عسكري بأن «مسلحي قبائل آل حميقان تمكنوا من صد هجوم واسع شنته ميليشيات الحوثي للسيطرة على مناطق استراتيجية في مديرية الزاهر»، موضحاً أن الميليشيات صعدت من هجماتها في «الزاهر» في محاولة منها لفتح جبهات جديدة والتقدم صوب مناطق في لحج.
وأشار إلى أن الميليشيات الحوثية تراجعت عقب تمكن مسلحي القبائل من إحباط الهجوم وكسر تقدمهم، موضحاً أن عدداً من العناصر الحوثية سقطوا بين قتيل وجريح في حين فر آخرون باتجاه مناطق عسكرية تابعة لهم قرب الجبهة.
وتحاول ميليشيات الحوثي استغلال عيد الأضحى المبارك من أجل تنفيذ محاولة تقدم عسكرية في عدد من الجبهات القتالية في البيضاء، حيث صعدت من التحركات الميدانية في الجبهات المحاذية لمحافظة لحج منذ اليوم الأول لعيد الأضحى المبارك.
وفي السياق، واصلت ميليشيات الحوثي الإرهابية تصعيدها العسكري في مختلف مناطق ومديريات محافظة الحديدة، في ثالث أيام عيد الأضحى. وتعرضت مواقع قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية المتمركزة شرق مدينة «الصالح» لقصف عنيف شنته الميليشيات خلال الساعات الماضية بالمدفعية والأسلحة الثقيلة. وأفادت مصادر بأن الميليشيات استخدمت خلال عمليات القصف المدفعية الثقيلة من نوع «الهاوزر» وقذائف المدفعية. كما فتحت عناصر الميليشيات النار على المواقع واستخدمت الأسلحة الرشاشة بشكل مكثف وعنيف. وكانت الميليشيات قد دفعت بحشود كبيرة مدججة بمختلف أنواع الأسلحة استقدمتها من المحافظات الأخرى الواقعة تحت سيطرتها نحو مختلف الجبهات والمناطق بمحافظة الحديدة.
ونقل «مركز العمالقة الإعلامي» عن مصدر عسكري قوله، إن عناصر الميليشيات المتمركزة في مواقع متاخمة ومطلة على مديرية «حيس» أقدمت على قصف واستهداف مواقع القوات المشتركة في المديرية بشكل عنيف ومكثف مستخدمة الأسلحة الثقيلة والمتوسطة والخفيفة والقناصة.
وارتفعت وتيرة القصف المدفعي الحوثي على مدينة «التحيتا» في ثالث أيام عيد الأضحى، مستهدفةً الأحياء السكنية في المدينة والمنازل والقرى النائية في أطراف المديرية بشكل هستيري. وأفادت مصادر محلية بأن ميليشيات الحوثي قصفت الأحياء السكنية في المدينة بعدد من قذائف المدفعية الثقيلة. وتساقطت قذائف الهاون على منازل المدنيين والأحياء السكنية وسط المدينة ما أدى إلى تدمير منزل وتضرر المنازل المجاورة له بشكل كبير.
وأشارت المصادر إلى أن القصف العشوائي خلق حالة من الخوف والرعب في صفوف السكان والمدنيين لاسيما النساء والأطفال.
كما واصلت الميليشيات الحوثية استهدافها لمواقع القوات المشتركة المرابطة في منطقة «الجبلية» التابعة لمديرية «التحيتا» جنوب الحديدة.

اقرأ أيضا

مقتل وإصابة 9 أشخاص جراء انفجار سيارة مفخخة في إدلب السورية