الاتحاد

الاقتصادي

فورة مصرفية في الخليج

اعداد-أيمن جمعة:
انطلق موسم اعلان نتائج أرباح البنوك في منطقة الخليج بفورة بيانات قوية، تكشف عن أداء لم يكن يتوقعه كثير من المراقبين، فقد سجلت مصارف المنطقة أرباحا ضخمة لاسباب في مقدمتها النشاط الاقتصادي المحموم·· وكعادتها فقد جاءت البنوك الاماراتية في صدارة هذه الموجة الصعودية، وكان أبرزها بنك الخليج الاول الذي سجل زيادة هائلة بلغت نسبتها 331 % في صافي أرباحه الى 1,06 مليار درهم (288,6 مليون دولار) في حين تضاعفت قيمة أصوله الى 26,3 مليار درهم (7,16 مليار دولار)·
ونقلت مجلة 'ميد' عن اندريه الصايغ رئيس العمليات في البنك قوله 'ربحية المؤسسات المالية تسير بالتوازي مع أوضاع السوق بوجه عام· هذه الارقام مناسبة لما يحدث في المنطقة'· وأكد الصايغ ان 'أقسام العمل الرئيسية الثلاثة في البنك، ساهمت في دفع الارباح صعودا بشكل متساو· ففي مجال الشركات نحن نشارك في مشاريع ضخمة بالقطاع العام·· وفي الاستثمارات نحن نستفيد من فرص الاستثمار·· وبالنسبة لمبيعات التجزئة فنحن في الوقت المناسب للنمو'· كما يعتزم البنك توسيع خدمات التجزئة التي تلتزم بالشريعة الاسلامية·
كما تضاعف صافي أرباح بنك ابوظبي الاسلامي الى ثلاثة أمثاله تقريبا ليصل الى 344,7 مليون درهم (93,4 مليون دولار) في حين ارتفعت اصوله الى 22,189 مليار درهم (6,04 مليار دولار)·
وجاءت نتائج بنك دبي الاسلامي متماشية مع هذا الاتجاه الصعودي، حيث ارتفع صافي الارباح بنسبة 130% الى 1,06 مليار درهم (288,8 مليون دولار) وزادت اصوله الاجمالية بنسبة 40% الى 43 مليار درهم (11,706 مليار دولار)· واعلن البنك عن خطط لزيادة رأسماله المدفوع بقيمة مليار درهم (272,3 مليون دولار) الى 2,5 مليار درهم (680,6 مليون دولار)·
وانضم بنك الشارقة الى قائمة المصارف ذات البيانات الطيبة واعلن زيادة صافي ارباحه بنسبة 340% لتصل الى 602,8 مليون درهم (164,1 مليون دولار) في عام 2005 وذلك لاسباب منها ارتفاع سعر أسهم دانة غاز التابعة للبنك· ويقول مسؤولو البنك إن عام 2005 كان نشطا للغاية، وهم يتوقعون الان ان يتحول البنك الى مؤسسة ضخمة جدا في اطار مشاريع توسع من خلال شراء مؤسسات محلية واقامة مشاريع جديدة· كما صعدت قيمة صافي ارباح بنك الاتحاد الوطني بنسبة 155% الى 1,154 مليار درهم (314,2 مليون دولار) وارتفعت قيمة اصوله الاجمالية الى 34,9323 مليار درهم (9,51 مليار دولار)·
ولم يكن الوضع مختلفا في باقي دول الخليج· ففي سلطنة عمان، أكد بنك عمان الوطني خروجه من عثرته حيث رفع صافي ارباحه الى 52,1 مليون دولار من 13,3 مليون دولار في 2004 ومقارنة مع خسائر في ·2003 وقال مسؤول في البنك دون تقديم ايضاحات 'نتطلع لتوسيع انشطتنا في ابوظبي'·
وفي الكويت تقدم بنك الكويت الوطني قائمة البنوك المحلية التي أعلنت نتائج انشطتها، وتصدر البنك العملاق العناوين الرئيسية للصحف الاقتصادية عندما كشف يوم 25 يناير عن تحقيق أرقام قياسية جديدة· فقد رفع البنك صافي أرباحه بنسبة 37% الى 206 ملايين درهم كويتي (705 ملايين دولار) في حين قفزت قيمة اصوله الاجماليه بنسبة 12% الى 21,200 مليار دولار· وقال ابراهيم شكري دبدوب الرئيس التنفيذي للبنك 'نحن سعداء للغاية بالنتائج القوية التي حققناها في قطر والاردن اضافة الى شبكة أعمالنا في مراكز مالية عالمية ضخمة· أضفنا أربعة فروع الى شبكتنا التي تضم 47 فرعا في الكويت وافتتحنا مكتبا تمثيليا في شنغهاي وبدأنا ايضا سلسلة عمليات في العراق'·
وفي اليوم نفسه (25 يناير) أعلنت المؤسسة العربية المصرفية زيادة صافي ارباحها بنسبة 18% الى 129 مليون دولار· وقفزت اصوله بنسبة 18,1% الى 17,6 مليار دولار· وجاء في تقرير البنك انه سيركز خلال عام 2006 على الاستفادة من مشاريعه الحالية وعمليات الهيكلة المالية والتوسع الحذر في مجال مبيعات التجزئة·
وفي قطر، ارتفعت قيمة ارباح بنك قطر الوطني بنسبة 85% الى 1,537 مليار ريال قطري (410 ملايين دولار) في حين ارتفعت اصوله الاجمالية بنسبة 26,6% الى 50,1 مليار ريال (13,396 مليار دولار)· ونقلت ميد عن مسؤول بالبنك قوله 'استفاد بنك قطر الوطني من عدة مبادرات مثل طرح صناديق استثمار في بورصة الدوحة'·

اقرأ أيضا

«أديبك 2019» نقطة تحول في تاريخ الحدث ومسار جديد للمستقبل