الاتحاد

الرياضي

«وطن» تتوشح بالذهب في الشوط المفتوح

سويحان (الاتحاد)

وسط احتفالية شعبية كبيرة، ومشاركة واسعة في إطار مهرجان سلطان بن زايد التراثي 2016، تواصلت أمس منافسات مزاينة الإبل الأصايل بإقامة فئة «حقايق أبكار»، ونجحت المطية «وطن» لمالكها حميد سعيد بن الشرف المحرمي بالفوز بناموس الشوط الذهبي المفتوح، وحلت «جينار» للشيخ سيف بن خليفة بن سيف بن محمد آل نهيان ثانية، وظفرت «زعفرانة» للشيخ محمد بن خليفة بن سيف آل نهيان، بالمركز الثالث، وحصلت «الوارية» للشيخ زايد بن حمدان بن زايد آل نهيان، على المركز الرابع، فيما جاءت خامسة «سرابة» لحاكم مبخوت عبد الله المنهالي، وسادسة «مطيلة» للشيخ الدكتور خالد بن سلطان بن زايد آل نهيان وسابعة «انتباه» لمحمد سالم حمودة محمد المنهالي، وثامنة «الشاهينية» لمبارك سيف محمد سيف المنصوري، وتاسعة «روعة» لمحسن سعيد بن طرموم العامري، وعاشرة «مشهورة» لهداف رضوان عيضة المنهالي. وفي شوط الجماعة الفضي، حفرت «رمز» لمالكها خميس محمد الشدّي المنصوري، اسمها كأول الجميلات في هذا الشوط، بعد أن خطفت الناموس بـ 90 نقطة من أصل 100 حددتها لجنة تحكيم المزاينة، وجاءت بقية المراكز كالتالي: الثانية: «همينه» لمسعود مهدي هطيل الحبابي، الثالثة: «شف بني قاسم» لعمر بن قاسم العامري، الرابعة: «نظيمة» لمحمد بن عايض القحطاني، الخامسة: «العاصفة» للبخيت عيضة بن طناف المنهالي، السادسة: «ضو» لمحمد عايض القحطاني، السابعة: «صوغة» لمحمد عوض حامد المنهالي، الثامنة: «الوفاية» لسهيل حمد السالم بن عنودة العامري، التاسعة: «هيبة» لسعيد محمد راشد المنصوري، العاشرة: «مياسة» لهداف رضوان عيضة المنهالي.
كما تم تتويج الفائزين بالمراكز العشرة الأولى لشوط الجماعة الذهبي فئة حقائق أبكار، وتسيدت المطية «سلطة» لمالكها علي سالم عبيد هياي المنصوري المركز الأول وظفرت بناموسه، وحلت ثانية «عزة» لمالكها حمد بن خلفان بن سيف المعولي، وثالثة «نوادر» لمالكها سالم محمد عنودة العامري، الرابعة «المسكة» لمحمد سعيد حميد المنصوري، وجاءت خامسة «الوطن» لمالكها سيف بن محمد الخيارين، أعقبتها سادسة «صوغة» لمالكها حاكم مبخوت المنهالي، والسابعة «حفلة» لمالكها سعيد بن حميد الحوسني، الثامنة «انذار» لمالكها عبد المجيد بن حمد الرواحي، والتاسعة «هيلمان» لمالكها صالح أحمد الحرسوسي، وفي المركز العاشر جاءت «إعلان» لمالكها مبارك ابداح بن شينان الهاجري.
وتوّج بشوط التلاد فئة حقايق أبكار «خزامة» لمالكها مبارك أحمد بخيت بالعرطي، وحلت ثانية «بنت صوغان» لعلي سالم هياي المنصوري، أعقبتها ثالثة «بلوى» لمالكها سالم طارش المنصوري، ثم رابعة «شواهين» لمبخوت محمد بطيه العامري، والخامسة «مشغلة» لراشد مبارك حمد الهاجري، والسادسة «دمعة» لمعيوف حمدان المنصوري، والسابعة «فريدة» لسالم حمد بن سندية المنصوري، والثامنة «قبة» لسالم بن صقر المنصوري، والتاسعة «سرابة» لمبارك سعيد سالم الراشدي، وفي المركز العاشر حلت «مياسة» لخليفة سعيد عبد الرحمن الهاملي.
وعقب نهاية المنافسات، قام علي عبد الله الرميثي رئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان المدير التنفيذي للأنشطة بتتويج الفائزين بالمراكز العشرة الأولى في كل الأشواط.
من ناحية أخرى، وفي إطار مهرجان سلطان بن زايد التراثي تتواصل فعاليات مسابقة المحالب في فئتي المحليات الأصايل والخواوير، ومن المقرر أن تعلن نتائج هذه الفئة غداً، وقد رصدت اللجنة العليا المنظمة جوائز قيمة للفائزين بالمراكز العشرة الأولى لكلّ فئة، حيث يحصل الأول من كل فئة على سيارة فاخرة، فيما يحصل بقية الفائزين على مبالغ نقدية قيمة.
وتعتبر مسابقة المحالب من أهم الفعاليات في المهرجان، لما تحظى به من مشاركة كبيرة ومنافسة قوية بين الملاك، سعياً إلي تشجيعهم على امتلاك أفضل الإبل المنتجة للحليب الذي يعد جزءاً أصيلاً من تراث دولة الإمارات، وركناً مهماً على مائدة أبناء المنطقة.
وتنقسم مسابقة المحالب إلى خمس فئات تتوزع على النحو التالي: المحليات الأصايل، الخواوير، المجاهيم العرابي، الخواوير الحزامى، والشوط المفتوح.

عدد جديد من مجلة الإبل
سويحان (الاتحاد)

صدر عن مركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام العدد الجديد من مجلة الإبل المتخصصة، والذي جاء حافلا بالأخبار والحوارات، ورصد لكافة الفعاليات الخاصة بعالم الإبل.
وانفردت المجلة، بعدد من التغطيات الحصرية، التي وثقت لجماليات وخصوصية الإبل ودورها في الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياحية باعتبارها ركناً مهماً من موروثنا العريق. وفي تقديمه للعدد أشار أحمد سعيد الرميثي مدير عام مركز سلطان بن زايد للثقافة والتراث، رئيس التحرير إلى التطور الكبير الذي شهده مهرجان سلطان بن زايد التراثي منذ انطلاقته.

اقرأ أيضا

أنشيلوتي: التوفيق لم يحالفنا ويجب أن ننظر للأمام