الاتحاد

عربي ودولي

آلاف الحجاج يتعجلون لأداء طواف الوداع في ثاني أيام التشريق

توجهت جموع من حجاج بيت الله الحرام المتعجلين، اليوم الثلاثاء، إلى مكة المكرمة لأداء طواف الوداع بعد قضاء ثاني أيام التشريق في مشعر منى.

وقبل المغادرة إلى مكة المكرمة، توجه الحجاج إلى جسر الجمرات لرمي الجمرات الصغرى والوسطى والكبرى.

أما الحجاج غير المتعجلين، فسيعودون بعد رمي الجمرات إلى خيامهم في منى للمبيت بها. وسيرمون الجمرات غداً الأربعاء ثالث أيام التشريق قبل التوجه إلى مكة المكرمة لأداء طواف الواداع.

وبأداء طواف الوداع، يكمل الحجاج مناسكهم.

وعمدت المملكة العربية السعودية الشقيقة إلى تسيير رحلة حجاج بيت الله الحرام حتى قبل وصولهم إلى أرض الحرمين. فكان إطلاق مبادرة "طريق مكة" وهي إحدى مبادرات برنامج "خدمة ضيوف الرحمن" التي سعت إلى الارتقاء بخدمات الحجاج وتسهيل إجراءات سفرهم لأداء فريضة الحج وذلك من خلال إنهاء إجراءات الجوازات والتحقق من توفر الاشتراطات الصحية وترميز وفرز الأمتعة في مطار الدول التي يغادر منها الحجاج من الدول التي انضمت للمبادرة.

كما وضعت المملكة مئات المستشفيات والمراكز الصحية في حالة تأهب لتقديم الرعاية اللازمة لحجاج بيت الله الحرام. وعملت كذلك على تطويع التكنولوجيا لخدمتهم من خلال مبادرة "حج ذكي" التي مكنتهم من أداء المناسك بسهولة ويسر حيث قدمت خدمات رقمية تضم أبرز التطبيقات التفاعلية التي تسهم في مساعدة الحاج.

اقرأ أيضاً... الحجاج يرمون الجمرات.. وأمطار غزيرة على مكة

ودشنت أيضاً تقنية الجيل الخامس في مكة المكرمة حيث ساهمت إلى جانب شبكات الجيل الرابع في تحقيق أعلى درجات التغطية والسرعة الفائقة والتي ساهمت بدورها في إثراء التجربة الرقمية لضيوف الرحمن.

وساهم قطار الحرمين الشريفين، أحد المشاريع الاستراتيجية الرائدة التي نفذتها حكومة خادم الحرمين الشريفين، في تأمين وسيلة نقل سريعة ومريحة وآمنة لضيوف الرحمن من حجاج بيت الله الحرام وزوار المسجد النبوي الشريفين.

كما خصصت المملكة العربية السعودية أكثر من 5 آلاف متطوع ضمن مبادرة "كن عوناً" لخدمة الحجاج حيث قدموا صوراً مضيئة من العطاء الإنساني والتفاني في خدمة ضيوف الرحمن.

فيما أكملت الهيئة العامة للطيران المدني في المملكة العربية السعودية استعداداتها لاستقبال الحجاج المغادرين إلى بلدانهم بعد أن أنهوا مناسك حجهم هذا العام عبر مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة ومطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة المنورة من خلال خطة تشغيلية متكاملة.

ويؤدي 2,5 مليون مسلم هذا العام فريضة الحج الذي يعد من بين أكبر التجمعات البشرية السنوية في العالم.

اقرأ أيضا

مقتل وإصابة 9 أشخاص جراء انفجار سيارة مفخخة في إدلب السورية