الاتحاد

عربي ودولي

أميركا تؤجل فرض رسوم جديدة على بعض المنتجات الصينية

علم الصين يرفرف في ميناء لتصدير الحاويات

علم الصين يرفرف في ميناء لتصدير الحاويات

أعلنت الإدارة الأميركية، اليوم الثلاثاء، أنها ستؤجل فرض رسوم جمركية بنسبة عشرة بالمئة على بضائع صينية محددة أبرزها المنتجات الإلكترونية وذلك في إطار الحرب التجارية بين البلدين.

وقال مكتب ممثل التجارة الأميركي روبرت لايتهايزر، في بيان، إن المنتجات التي سيتم تأجيل فرض الرسوم عليها إلى 15 ديسمبر تشمل "أجهزة الكمبيوتر، وأجهزة ألعاب الفيديو، وألعاباً محددة، وشاشات الكمبيوتر، وأنواعاً بعينها من الأحذية والملابس".

وكان من المقرر أن يبدأ تطبيق الرسوم على تلك المنتجات في شهر سبتمبر المقبل.

ولكن إدارة الرئيس دونالد ترامب ستمضي قدماً في فرض رسوم جمركية جديدة ابتداءً من الأول من سبتمبر المقبل على سلع صينية أخرى بقيمة 300 مليار دولار.

تدخل هذه الرسوم الجديدة ضمن الحرب التجارية التي تخوضها الولايات المتحدة والصين منذ مدة. وقد تبادلت أكبر قوتين اقتصاديتين في العالم فرض رسوم جمركية على وارداتهما من بضائع الأخرى.

اقرأ أيضاً... مسؤولون سابقون في "المركزي الصيني" يحذرون من حرب عملات مطولة مع أميركا

 وفيما تعمل واشنطن وبكين على إنهاء الحرب التجارية الدائرة بينهما، تحدث ممثل التجارة الأميركي روبرت لايتهايزر عبر الهاتف مع نائب رئيس الوزراء الصيني لي هي في وقت سابق اليوم الثلاثاء، وسيجري مكالمة أخرى خلال أسبوعين، بحسب ما صرح مسؤول.

وتعني الموجة الجديدة من التعرفات الجمركية، التي أعلنها الرئيس دونالد ترامب في الأول من أغسطس الجاري، أن جميع الواردات الصينية إلى الولايات المتحدة تقريباً ستخضع لجمارك إضافية.

من المقرر أن يجري الطرفان جولة من اللقاءات في واشطن في سبتمبر المقبل، إلا أن تدهور العلاقات بين الجانبين في الأسبوعين الماضيين يلقي بالشك على ما إذا كانت المفاوضات ستجري.

واتهم ترامب بكين بالاستمرار في العودة عن التزاماتها بشأن شراء السلع الزراعية.

وكتب في تغريدة، اليوم الثلاثاء، "كالعادة، قالت الصين إنها ستشتري كمية كبيرة من مزارعينا الأميركيين الرائعين. حتى الآن لم يفعلوا ما قالوه".

اقرأ أيضا

بوتين يتوعد بمنع أي احتجاجات في موسكو