الاتحاد

عربي ودولي

يديعوت أحرونوت: سوريا تتجه لإبرام صفقة مع أميركا وفرنسا

رام الله- تغريد سعادة:
كشفت صحيفة يديعوت احرونوت امس نقلا عن ما وصفته ب'مصدر سوري كبير' ان الرئيس السوري بشار الاسد يحاول ابرام 'صفقة' مع كل من الولايات المتحدة الامريكية وفرنسا مقابل تخفيف الضغوط الدولية عليها ·
وقالت الصحيفة ان هذه 'الصفقة' تأتي على غرار ما فعلته ليبيا قبل نحو ثلاثة اشهر من تسوية امورها مع الدول الغربية مقابل تخفيف الضغوط الدولية·
وقال المصدر، بحسب الصحيفة، ان 'الصفقة' بين الاسد والبيت الابيض وفرنسا تتمحور بالاساس، حول مقتل رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري، بحيث يتم بموجبها ادانة احد كبار قادة الاجهزة الامنية السورية الجنرال رستم غزالة، والذي يعتبر الحاكم العسكري للبنان في الفترة التي اغتيل بها الحريري، بالاضافة الى ادانة مساعده المدعو جمعة جمعة·
وفي حال تمت هذه التسوية، يقول المصدر، انه سيتم تبرئة عائلة الاسد وصهره الجنرال آصف شوكت واخراجهم من دائرة 'دم الحريري'·
وبموجب التسوية، قال المصدر، ان سوريا ستوقف مساعدتها للمقاومين في العراق وتغلق الحدود عليهم، وتقوم بقطع علاقتها مع ما وصفتها بـ'المنظمات المعادية لاميركا'· وتضيف الصحيفة، انه يتوجب على سوريا تخفيف علاقاتها وتعاونها مع ايران·
ويدعي 'المصدر' ان السعودية وقفت وراء هذه 'الصفقة' والتزمت في المقابل باغلاق غالبية قنوات الاتصال بوجه النائب السابق للرئيس السوري، عبد الحليم خدام، الذي كان هاجم السلطات السورية من على شاشة تلفزيون العربية المدعوم من السعودية واتهمها بالمسؤولية عن اغتيال الحريري·

اقرأ أيضا

واشنطن توقف المحادثات مع طالبان بعد هجومها على قاعدة أميركية