دبي(الاتحاد) سجّلت شركة «إل جي إليكترونيكس» أمس، إنجازاً غير مسبوق جديد في موسوعة جينيس العالمية للأرقام القياسية، حين كشفت عن جدار الفيديو الأعلى دقة في العالم، المكوّن من 820 لوحاً من لوحات «إل جي أوليد،» والذي تم تركيبه في مركز التسوق دبي مول قرب أهم معالمه البارزة: دبي أكواريوم وحديقة الحيوان المائية وهما من أكبر حدائق الحيوان المائية في العالم. وقالت الشركة في بيان أصدرته أمس إن تحطيم الرقم القياسي يعد ثمرة التعاون والشراكة بين شركة إعمار للترفيه، وهي ذراع أعمال الترفيه لشركة إعمار العقارية. ويمتاز جدار الفيديو الجديد بأنه مكون من 820 لوحة من شاشات إل جي أوليد. وتتمتع هذه الشاشات التي تعد مستقبل شاشات العرض، بالقدرة على بث الضوء دون الحاجة إلى إضاءة خلفية، فتقدم ألواناً رائعة نابضة بالحياة مع أعمق مستويات اللون الأسود الممكنة، إضافة إلى أنها تقدم زوايا مشاهدة أوسع من شاشات الإضاءة الخلفية التقليدية. وقال كيفن تشا، رئيس شركة «إل جي إلكترونيكس» في الشرق الأوسط وأفريقيا: «كان لشركة إل جي السبق دائماً في اختراق حدود تقنيات العرض المبتكرة، خاصة في مجال تقنية أوليد الرائدة، ونشهد حالياً هنا في قلب دبي مول أحدث دليل على ذلك». وأضاف أن شركة «إل جي إلكترونيكس» تقدم نموذجاً عالمياً يظهر كيف تقدم لافتات «إل جي» الرقمية حلولاً مبتكرة، يحتاجها قطاع الأعمال اليوم، وتدهش المستهلك بتجربة لم يشهدها يوماً من قبل. وقال طلال عمر، مدير جينيس للأرقام القياسية في الإمارات - منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، «يتناغم هذا الإنجاز مع ما عرفت به دبي من تطبيقات لأحدث التقنيات المتقدمة».