الاتحاد

عربي ودولي

أولمرت يدعو زعماء العالم لمقاطعة حماس حتى تغير مواقفها


القدس المحتلة - وكالات الانباء: قال رئيس الوزراء الإسرائيلي المؤقت ايهود أولمرت ،ان اسرائيل ستقاطع اي حكومة فلسطينية تضم اعضاء من 'حماس' وحث القادة الاجانب على اخذ الموقف نفسه·
وذكر لاعضاء حكومته خلال اجتماعها امس، ان هذا الموقف نقل في اتصالات هاتفية الى رئيس الوزراء البريطاني توني بلير والرئيس الفرنسي جاك شيراك والرئيس المصري حسني مبارك والعاهل الاردني الملك عبد الله والامين العام لمنظمة الامم المتحدة كوفي عنان· وقال اولمرت 'يقبل المجتمع الدولي هذه المبادئ· لا انوي تقديم اي تنازلات في هذا الصدد'·
وقال ان اسرائيل لن تتفاوض مع 'حماس' الا إذا نبذت 'الارهاب' واعترفت بحق إسرائيل في الوجود·
وقال أولمرت للوزراء إنه يتعين كذلك على 'حماس' أن تقبل بجميع الاتفاقات والتفاهمات والالتزامات التي وقعتها السلطة الفلسطينية مع إسرائيل قبل أن يكون لتل أبيب أي اتصالات معها·
وطالب زعيم المعارضة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو الحكومة بعدم تحويل عوائد الضرائب إلى السلطة الفلسطينية في أعقاب الفوز الكاسح لـ'حماس' في الانتخابات التي أجريت يوم الاربعاء الماضي·
وقال لراديو اسرائيل إن من 'السخف' نقل أموال إلى حكومة 'حماس' التي تتطلع إلى تدمير إسرائيل·
وقال وزير البنية التحتية زئيف بويم إن على إسرائيل التفريق بين تحويل الاموال قبل تولي 'حماس' الحكم وبعد توليها مقاليد السلطة·
وتنص الاتفاقيات الانتقالية التي وقعها الجانبان عام 1995 على أن تقوم إسرائيل بتحويل عوائد الضرائب التي تجمعها نيابة عن السلطة الفلسطينية كل شهر·ومن المقرر أن يحول آخر قسط من أموال هذه الضرائب والذي يصل قيمته إلى 60 مليون دولار يوم الاربعاء المقبل·
وهددت الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي بوقف مساعداتها للسلطة الفلسطينية الا إذا ألقت 'حماس' سلاحها وعدلت ميثاقها الذي يدعو إلى تدمير إسرائيل وإقامة دولة إسلامية من ساحل البحر المتوسط حتى ضفة نهر الاردن· ورفض قادة 'حماس' ما وصفوه بالابتزاز الغربي الذي يطالب حماس بالتخلي عن العنف ضد اسرائيل او المخاطرة بفقدان المعونة الحيوية لبقاء السلطة الفلسطينية·

اقرأ أيضا

الأمم المتحدة ترحب بوقف هجوم تركيا في سوريا