الاتحاد

الاقتصادي

«أبوظبي العالمي» يشارك مراقباً في المؤتمر الدولي لـ«مفوّضي حماية البيانات والخصوصية»

أبوظبي (الاتحاد)

حصل سوق أبوظبي العالمي، مُمثلاً في سلطة التسجيل التابعة للسوق، على صفة «مراقب» للمشاركة في جلسات «المؤتمر الدولي لمفوّضي حماية البيانات والخصوصية»، ليصبح بذلك أول مركز مالي دولي وهيئة تنظيمية لحماية البيانات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يحوز هذه الصفة في الاجتماعات السنوية للمؤتمر الذي يجمع أبرز الهيئات والمؤسسات العالمية في هذا المجال.
وتتيح صفة «المراقب»، مشاركة سوق أبوظبي العالمي في الجلسات المفتوحة والمغلقة للمؤتمر، ولقاء الأطراف الدولية المعنية، وتشارك الرؤى والخبرات حول القضايا والتحديات المتصلة بتطورات حماية المعلومات وسياسات الخصوصية. وتسهم لوائح سوق أبوظبي العالمي لحماية البيانات لعام 2015، التي تتماشى مع المعايير الدولية الحالية، على حماية البيانات الشخصية ضمن اختصاص السوق كهيئة تنظيمية، كما تنظم كيفية استخدام البيانات الشخصية من جانب المؤسسات وقطاعات الأعمال الموجودة في سوق أبوظبي العالمي، وتوضح التزامات ومسؤوليات امتثال كل المؤسسات المسجلة في السوق مع القوانين والمتطلبات المعلنة والمتصلة بمعالجة البيانات الشخصية. وتعد سلطة التسجيل هي الجهة المنظمة لعملية حماية البيانات ضمن سوق أبوظبي العالمي، حيث قامت بتضمين عمليات التسجيل والإشعار لحماية البيانات مع خدمة السجل الإلكتروني المقدمة من طرف السوق لدعم تسهيل الأعمال.
وقال ظاهر بن ظاهر المهيري، الرئيس التنفيذي لسلطة التسجيل في سوق أبوظبي العالمي: «تمثل المشاركة في هذا المؤتمر الدولي فرصةً مهمة للقاء أبرز الهيئات التنظيمية الدولية المعنية بممارسات حماية البيانات والخصوصية. ويعد تعزيز الثقة في عملية حماية البيانات الشخصية أحد الأمور البالغة الأهمية لترسيخ الثقة والشفافية في الأسواق وفي سوق أبوظبي العالمي كهيئة تنظيمية، وتؤكد مشاركتنا في هذا الحدث التزام السوق المستمر بتطوير منصة أعمال متكاملة تتسم بالنزاهة والبيئة المنظمة وتحظى بالاعتراف والتقدير العالمي لخدمة مختلف قطاعات الأعمال».
من جانبه، قال داينو ويلكينسون، الشريك في مكتب المحاماة الدولي «كلايد وشركاه» في أبوظبي: «يسهم وجود إطار عمل قانوني فعّال لحماية البيانات في تعزيز حماية حقوق الخصوصية للأفراد ومساعدة المؤسسات في فهم النطاق الذي يمكنهم خلاله استخدام البيانات الشخصية بشكل آمن ومتوافق مع القوانين المتبعة. ولمسنا الترحيب المتزايد من المتعاملين معنا من الشركات بمستويات اليقين التي تقدمها القوانين الناشئة لحماية البيانات والتشريعات التنظيمية مثل تلك المقدمة في سوق أبوظبي العالمي، ولا سيما حين تتماشى مع أفضل الممارسات العالمية».
ومن المقرر أن يُجري سوق أبوظبي العالمي خلال الفترة القادمة، في إطار جهوده المتواصلة لتطوير لوائحه التنظيمية، عدة تعديلات على أنظمته فيما يتصل ببنود مثل «المصطلحات المحددة».

اقرأ أيضا

11% حصة «أركان» من سوق الإسمنت المحلي