دبي (الاتحاد) بدأت «الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات» استعدادات استضافة ملتقى «رايب 75»، الذي ستحتضنه دبي خلال الفترة من 22 إلى 26 أكتوبر المقبل، وتأتي الخطوة النوعية لتؤكد المستوى الريادي الذي وصلت إليه الإمارات، التي تخطو خطوات متقدمة على درب تطوير البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات، بهدف الوصول إلى المركز الأول في مؤشر الخدمات الإلكترونية والذكية بحلول 2021. ويأتي قرار «الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات» باستضافة «رايب 75»، بهدف تبادل الخبرات حول أنجح السياسات والتجارب والممارسات الدولية في تطوير صناعة الاتصالات ونظم المعلومات في الإمارات، تحقيقاً لمؤشر الأجندة الوطنية في إيجاد بنية تحتية متكاملة تضع الدولة في الصدارة العالمية في الخدمات الذكية. ويكتسب «رايب 75» أهمية استراتيجية كونه ملتقى دولياً رائداً لنخبة من الخبراء واللاعبين الدوليين ضمن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وأبرز مزودي ومشغلي شبكات الإنترنت، للمشاركة في مناقشات موسعة حول السياسات الفاعلة المطبقة من «منظمة رايب إن سي سي» من أجل تخصيص موارد رقم الإنترنت. وقال عبد الرحمن المرزوقي، مدير تطوير الإنترنت في الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات إن «التطوير المستمر لشبكات الإنترنت يشكل واحدة من الأولويات بالنسبة لنا نظراً لكونها تشكل البنية التحتية للتحول نحو المدن الذكية، إضافة إلى أهميتها في دفع عجلة التنمية الاقتصادية وتمكين عملية بناء الاقتصاد القائم على المعرفة، وننظر إلى موضوع الشراكة مع المنظمات والشركات الدولية العاملة في هذا المجال باعتباره عاملاً أساسياً في توفير منصات لتبادل الخبرات والاطلاع على أحدث ما تم التوصل إليه وكيفية الاستفادة منه». من جهته، ثمن بول رندك، مدير العلاقات الخارجية في منظمة «رايب إن سي سي»، الجهود السبّاقة التي تبذلها «الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات» لتعزيز التعاون بين الجهات الوطنية والدولية المعنية بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتشغيل الشبكات، لمناقشة الأطر والسياسات الداعمة للخطط الطموحة لتطوير بنية تحتية متكاملة تدفع عجلة بناء اقتصاد معرفي تنافسي قائم على الابتكار، معرباً عن سعادته باختيار دبي لاحتضان «رايب 75» باعتبارها أنموذجاً رائداً للمدينة الذكية والمستدامة القائمة على بنية تحتية تعتبر من بين الأحدث والأفضل عالمياً».