الإمارات

الاتحاد

الارتباك يسود مبنى العمل الجديد في دبي

- تدخل موظفو الأمن والشرطة أمس لتنظيم حركة دخول وخروج المراجعين إلى مبنى وزارة العمل الجديد في القصيص· ما اضطرهم لإخراج عدد كبير منهم تخفيفا للزحام· وكانت حالة من الارتباك قد سادت داخل المبنى في اليوم الثاني من الانتقال الجزئي للوزارة من المبنى القديم· واستنكر مراجعون عدم وجود وسائل للتوعية أو لافتات للإرشاد وعدم تشغيل البوابات الالكترونية إلى الآن· في الوقت الذي أكد بعضهم وجود معاناة كبيرة في مواقف السيارات والوصول الى صالة المراجعين التي تضم 150 كاونترا للموظفين وحوالي 200 مقعد· رحب آخرون بالانتقال الى المبنى الجديد وأشادوا بالتسهيلات الموجودة به·
وقال أحمد سمير أحد المراجعين إن الارتباك الحالي أمر طبيعي وسوف تستقر الأمور خلال فترة وجيزة· وأضاف سيد مصطفى ''مندوب'' أن المقر الجديد أكثر راحة في ظل وجود متسع لمواقف السيارات وهروبا من الزحام الذي كنا نعاني منها في المبنى القديم، اضافة الى المقاعد المتوفرة في صالة المراجعين وشاشات التليفزيون وأجهزة الانتظار الآلي للتسهيل على المراجع للحصول على الخدمة في نظام وسرعة·
ومن جانبهم أبدى بعض الموظفين في إدارة التفتيش عدم ارتياحهم للعمل داخل الصالة المفتوحة لأن عمل التفتيش يختلف عن باقي الادارات، لافتين إلى أن النظام الالكتروني للوزارة لم يعمل بكامل طاقته بعد، اضافة الى أن المكاتب المخصصة لادارة التفتيش لن تستوعب أعداد موظفي الادارة، واشتكى بعض الموظفين من تزاحم المراجعين على أجهزة الانتظار الآلي·وعقد بعض مسؤولي الوزارة أمس اجتماعا لتنظيم العمل داخل المبنى الجديد·
وعلمت ''الاتحاد'' أن نظام بطاقات الدخول سيتم تشغيله خلال ساعات، كما لم يتم نقل موظفي إلغاء التراخيص الى المبنى الجديد حتى الآن، لأن ذلك يستدعي التنسيق بين وزارتي الداخلية و'''العمل'' لنقل نظام الالغاء الكتروني الى المبنى الجديد·

اقرأ أيضا

حاكم عجمان: الإرادة والمثابرة عوامل رئيسة للنجاح