دبي (الاتحاد) شاركت وزارة المالية في مبادرة «سدرة الأمنيات»، التي أطلقتها مؤسسة الشارقة للتمكين الاجتماعي بهدف تحقيق 1000 أمنية جديدة للأيتام المنتسبين للمؤسسة للعام الثاني على التوالي للحملة، وذلك استكمالاً لمسيرة تحقيق الأمنيات لأيتام المؤسسة والذين يتجاوز عددهم الـ 2000 يتيم. وتمثلت مشاركة الوزارة في الحملة من خلال تحقيق 20 أمنية للأيتام، وتم تسليم الهدايا بالتنسيق مع فريق منظومة الدرهم الإلكتروني بحضور ممثلين من المؤسسة. وأكد يونس حاجي الخوري على التزام وزارة المالية برسالتها والمساهمة في تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة للفرد والمجتمع، مضيفاً: «تعمل وزارة المالية على خلق تكامل فعال بين نشاطاتها وقراراتها من جهة، وبين أبعاد ومجالات المسؤولية المجتمعية المتفق عليها عالمياً، شاملة المشاركة في برامج ومبادرات تنمية المجتمع والاستثمار في البرامج المجتمعية، حيث تلتزم الوزارة نشر وغرس وتعزيز الثقافة الإيجابية للمسؤولية المجتمعية بين جميع العاملين لديها على مختلف مستوياتهم الوظيفية». ومن جانبها ثمنت منى بن هده السويدي، دور وزارة المالية في إنجاح هذه الحملة الإنسانية، مؤكدة الأهمية التي تمثلها هذه المبادرة في إرساء التعاون ودعم رسالة المؤسسة الإنسانية الساعية لتمكين الأبناء فاقدي الأب، والنهوض بواقع كل منهم، وترسيخ العادات الإيجابية على صعيد التكافل المجتمعي، وإعداد الأيتام ليتفاعلوا مع المجتمع الذي يحيطهم بالرعاية والاهتمام، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على نشأتهم، ويُنمي فيهم روح العطاء والبذل لأنفسهم ومجتمعهم. وشددت على الدور المهم الذي تمثله مؤسسات المجتمع المختلفة في دعم ومساندة الأبناء فاقدي الأب، حيث تعد هذه المشاركات في حملة سدرة الأمنيات؛ ترجمة واقعية وعملية لإيمانهم بمفهوم المسؤولية المجتمعية، وتميزهم المؤسسي الذي يحقق الشراكة المجتمعية الفاعلة، كما أكدت أن إثراء المبادرات بين الجهات والمؤسسات يسهم في تقديم المزيد من الدعم المجتمعي والمؤسسي بطريقة تصب في مصلحة المجتمع ومواطنيه.