الاتحاد

عربي ودولي

صباح الأحمد يؤدي القسم أميراً للكويت

الكويت -وكالات الانباء: تولى الشيخ صباح الاحمد الصباح أمس مهامه رسميا اميرا على الكويت بعد ان ادى اليمين الدستورية امام مجلس الامة (البرلمان) الذي بايعه باجماع اعضائه اميرا للبلاد بعد ازمة حكم غير مسبوقة داخل اسرة الصباح الحاكمة في الكويت· واصبح الشيخ صباح (76 عاما) الامير الخامس عشر للكويت بعد ان قام باداء القسم أمس في جلسة خاصة للبرلمان استهلت بآيات من القرآن وحضرها اعضاء الحكومة والبرلمان ومعظم افراد الاسرة الحاكمة وممثلو البعثات الدبلوماسية الاجنبية في الكويت· ووسط تصفيق حار من الحضور، دخل الامير الجديد للكويت مبنى البرلمان وادى القسم والقى كلمة ثم غادر البرلمان· واكد الشيخ صباح في كلمة اعقبت اداءه القسم ان 'صفحة جديدة' في تاريخ الكويت بدأت اليوم· وقال 'نبدأ كتابة صفحة جديدة من تاريخ الكويت ونحن نتطلع الى غد واعد'· واشار الى ان الكويت شهدت في الفترة الاخيرة 'تجربة فريدة فيها شيء من الالم والقلق' غير انه اضاف ان نهاية هذه الازمة 'مثلت انتصارا للنهج الديموقراطي والدستور ويحق لكل كويتي ان يعتز بها ويفخر'· واشاد امير الكويت بتلاحم الشعب الكويتي والاسرة الحاكمة ابان هذه الازمة·
وشهدت الكويت بين 15 و24 يناير الحالي ازمة حكم لا سابق لها بسبب تجاذب بين اجنحة الاسرة الحاكمة في الكويت التي كان بعضها يؤيد تولي الشيخ سعد منصب الامير واداءه القسم في حين عارضت ذلك اغلبية اعضاء الاسرة· وطلب مجلس الوزراء الكويتي من البرلمان تفعيل المادتين الثالثة والرابعة من قانون توارث الامارة وتنحية الشيخ سعد بسبب اعتلال صحته·
وزكى مجلس الوزراء الكويتي الثلاثاء الماضي الشيخ صباح اميرا جديدا على الكويت، بعد ساعات من تنحية البرلمان الشيخ سعد العبد الله السالم الصباح من منصب الامير لاعتلال صحته· وكان الشيخ سعد اصبح اميرا للبلاد بشكل تلقائي خلفا للشيخ جابر الاحمد الصباح الذي توفي في 15 يناير الحالي·
ووصلت رسالة تنازل من الشيخ سعد عن منصبه بعد تصويت البرلمان على تنحيته·
وكان البرلمان الكويتي بايع باجماع اعضائه في جلسة سابقة أمس الشيخ صباح الاحمد الصباح اميرا على الكويت وسط دعوات متزايدة من النواب بتسريع وتيرة الاصلاح وسرعة تعيين ولي عهد ورئيس لمجلس الوزراء·
كما امتدح النواب خلال الجلسة سلفه الشيخ سعد العبد الله السالم الصباح· واعلن رئيس البرلمان جاسم الخرافي عقب جلسة خاصة انتهت بالتصويت بالمناداة على كل نائب بالاسم على مبايعة الشيخ صباح، موافقة 64 نائبا على تزكية مجلس الوزراء الكويتي الثلاثاء الماضي للشيخ صباح اميرا على الكويت·
واشار الى ان ذلك يمثل 'مبايعة جماعية' من المجلس لامير الكويت الجديد· ويضم المجلس 65 نائبا بمن فيهم اعضاء الحكومة وبينهم الشيخ صباح الذي اصبح اميرا للبلاد ولم يكن حاضرا في جلسة مبايعته ولم يشارك تاليا في التصويت·
ووصف النائب يوسف الزلزلة الشيخ سعد بانه 'بطل التحرير الذي كانت بصماته واضحة على الكويت'·
وطالب معظم النواب الاسلاميين باستكمال تطبيق الشريعة الاسلامية في الكويت·وقال النائب الليبرالي محمد جاسم الصقر خلال الجلسة ان المطلوب الان تعيين ولي عهد 'حتى قبل تعيين رئيس للوزراء' مشيرا الى ان 'هذا المنصب يعتبر اهم المناصب الان لاستقرار الكويت'· وقال 'اطالب سمو الامير ان يعين وليا للعهد فورا'·
كما دعا النائب الليبرالي علي الراشد الشيخ صباح الى 'الاستمرار في فصل ولاية العهد عن رئاسة مجلس الوزراء'· وطالب الكثير من النواب بالاصلاح بينهم حسن جوهر الذي دعا الى ان يكون 'الاصلاح عنوان المرحلة وان يتم تطبيق القانون على الجميع'·

اقرأ أيضا

اشتباكات مسلحة في المكسيك بعد اعتقال نجل زعيم عصابة مخدرات