الاتحاد

الرياضي

مصر في الطالع

ضرب المنتخب المصري عصافير عدة اثر الفوز على ساحل العاج 3-1 أمس الأول في الجولة الثالثة الاخيرة من منافسات المجموعة الاولى مؤكدا بان مستواه في تصاعد من مباراة الى اخرى·
وتبقى اهم المكاسب صدارة المجموعة الاولى وضمان التأهل الى الدور ربع النهائي مع ميزة تجنب ملاقاة الكاميرون القوية في الدور المقبل على الارجح·وكان الفراعنة يدركون جيدا ان اي تعثر امام ساحل العاج سيزيد الطين بلة مع جماهيرهم الغفيرة التي لن ترضى عن اللقب بديلا خصوصا بعد الانتقادات الشديدة التي وجهت للمنتخب بعد المباراة الثانية ضد المغرب والتي سقط فيها المصريون في فخ التعادل·وبدا واضحا منذ بداية المباراة ضد العاجيين تصميم الفراعنة على تحقيق الفوز وسجلوا هدفا مبكرا حرر اللاعبين من الضغط النفسي وقدموا مباراة رائعة تبقى نتيجتها الدليل الوحيد على احقيتهم بالنقاط الثلاث·
ومن العصافير التي ضربها الفراعنة استعادة لاعبيهم ثقتهم بانفسم وتحديدا المهاجم عماد متعب صاحب الثنائية والذي كان بعيدا عن مستواه الحقيقي في الاونة الاخيرة بيد ان اشراكه اساسيا في مباراة امس زكاه بثنائية مع مساندة هجومية لزملائه عززت ثقته بنفسه وفرضته ركيزة اساسية وعنصرا مهما في الفوز الكبير·
وطمأن الفراعنة جماهيرهم على قدرتهم في المنافسة على اللقب، كما انهم ردوا الدين الى العاجيين بعدما خسروا امامهم مرتين في التصفيات 1-2 في الاسكندرية وصفر-2 في ابيدجان·واعتبر الجهاز الفني للفراعنة ان الفوز على ساحل العاج وصدارة المجموعة 'امر منطقي يبرهن على الوضع الطبيعي الذي يجب ان يكون عليه المنتخب المصري'·وانتقد مساعد مدرب الفراعنة شوقي غريب 'نبرة التشاؤم التي كانت سائدة لدى البعض والتي كانت تشكك في امكانية اجتياز المنتخب المصري لعقبة نظيره العاجي'، مؤكدا 'ان المنتخب كان يسعى الى الصدارة بغض النظر عمن سيواجه في الدور المقبل لانه وحتى في حال اجتياز الدور ربع النهائي ستكون المواجهات في نصف النهائي والنهائي مع منتخبات كبيرة لانه لا يوجد في البطولة منتخب صغير والجميع جاء للمنافسة على اللقب والمنتخبات الـ16 المشاركة في الدورة هي الافضل في القارة السمراء'·
وحيا الجهاز الفني الجهمور المصري الذي وقف خلف المنتخب بقوة في مبارياته الثلاث وكان عامل دعم كبيرا للاعبين الذين تحملوا المسؤولية واستحقوا تحية الجمهور واشادة الجهاز الفني·
من جانبه، اكد رئيس الاتحاد المصري للعبة سمير زاهر ان 'المنتخب المصري حقق الهدف الاول من مشاركته في البطولة بنجاح كبير وذلك بصدارة المجموعة الاولى'، مضيفا 'بقيت المرحلة الثانية وهي الاهم باجتيازنا الدور ربع النهائي'·واشاد زاهر بالجهاز الفني واللاعبين 'الذين كانوا على قدر المسؤولية واعادوا الى الاذهان ذكريات ،'1998 مشيرا الى انه ينتظر التتويج باللقب كما حدث في بوركينا فاسو·
وكانت الجماهير المصرية انتشرت في شوارع القاهرة التي تكدست بالسيارات، حاملة الاعلام المصرية وطافت في فرحة عارمة شوارع القاهرة احتفالا بالفوز الكبير·وطالبت الجماهير لاعبيها ببذل المزيد من الجهد والتركيز من اجل تحقيق اللقب الذي تراه الجماهير التعويض الوحيد عن الغياب عن المونديال· اما خبراء الكرة المصرية الذين تابعوا المباراة، فاكدوا ان المنتخب يتحسن اداؤه من مباراة الى اخرى، لكنهم شددوا على اهمية يقظة المدافعين وحملوا وائل جمعة وعبد الظاهر السقا وابراهيم سعيد مسؤولية الهدف العاجي الوحيد الذي يعود الى سوء التغطية وانعدام الرقابة اللصيقة·
وطالب الخبراء بتعزيز العمق الدفاعي في وسط الملعب لان المنافسين في المباريات المقبلة من العيار الثقيل والذين لن يقبلوا الخسارة بسهولة كما ان المباريات المقبلة لا تقبل القسمة على اثنين ولا يوجد فيها مجال للتعويض كما هو حال الدور الاول·

اقرأ أيضا

مارفيك يطلب معسكرين أوروبيين لـ«الأبيض» خلال الصيف