الاتحاد

رأي الناس

بالعمل نُبهر العالم

اطّلع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مع معالي ريم الهاشمي وزيرة دولة، على الشكل النهائي لمعرض إكسبو 2020 الذي سينطلق في 20 أكتوبر 2020، كما اطّلعَ بشكلٍ تفصيلي على الأجنحة التي ضمّها المعرض والتي تضم الجناح الإماراتي والأجنحة المُخصصة لبقية الدول المُشارِكة في المعرض.
واكسبو 2020 نقطة تحوّل وارتقاء في جوانب مُختلفة مثل الجانب الاقتصادي والثقافي والتعليمي، حيثُ يبدأ توافد السياح لزيارة هذا المعرض الأول من نوعهِ في المنطقة والذي سيعكس صورةً لأبناء زايد وإخلاصهم في عملهم لرفعِ اسم بلادهم كما يُعزز فُرص الاستثمار الداخلية والخارجية التي بدورها تُساهم في رفع الاقتصاد وتنويعه، كما أنّ الشكل الهندسي الذي تم اعتماده هو شكلٌ ابداعيّ يستحقُ الإشادة.
من الجانب الثقافي يُعتبر معرض إكسبو نقطة التقاء لثقافات العالم أجمع، حيثُ يجمعها العِلم والمعرفة والرغبة في التطوير، ما يُعزز المعاني العميقة التي يتبناها أبناءُ زايد من تسامُح واحترام للثقافات الأخرى ومن انفتاح على الثقافات الأخرى.
أما على صعيد التعليم، فإنّ إكسبو 2020 سيُتيح الفُرص الثمينة لتبادل المعارف والعلوم والمخترعات والابتكارات العلمية المتنوعة، كما أنّ فُرصة التعليم ستكون أكبر بفضل جمعها لأجيال مُختلفة مما يُقلّص الفارق الزمني بين الأجيال ويستثمرها في التعليم المُستمر
إكسبو 2020 نقطة انطلاقة جديدة يستعدُ لها كُل فرد إماراتي بفخر واعتزاز، هي نقطة جديدة لإبهار العالم بالإمكانات التي تتمتع بها دولة الإمارات العربية المُتحدة وحجم الإنجاز والإخلاص والإبداع والابتكار الذي تتمتع بهِ العقول الإماراتية، كما يعكس معنى العمل والاجتهاد وحُسن التخطيط للمُستقبل فما كان لهذا المشروع أن يستمر لولا العمل الدؤوب ووضع خطة تنفيذية تُحقق المطلوب للنتيجة النهائية، هذهِ هي ثمرة عمل الأيدي الإماراتية.

نوف سالم - العين

اقرأ أيضا