الاتحاد

الرياضي

أوجبيشي يقود الجزيرة للفوز على الإمارات


محمد عيسى:
حوّل الجزيرة تأخره بهدف إلى فوز بهدفين على الإمارات في الاسبوع الرابع عشر لدوري اتصالات باللقاء الذي جمع الفريقين أمس على ستاد مدينة زايد الرياضية، وكان الإمارات افتتح التسجيل في الدقيقة الثامنة من زمن المباراة من ضربة جزاء سددها عمر المناعي فيما سجل هدف الجزيرة المهاجم النيجيري أوجبيشي من ضربتي رأس·· وجاء هدف التعادل في الدقيقة التاسعة عشر من زمن الشوط الأول فيما سجل أوجبيشي الفوز للجزيرة في الدقيقة الخامسة من بداية الشوط الثاني ليؤكد المهاجم النيجيري على خطورته ويعيد نفسه للمواجهة من جديد ويؤكد نجوميته كأبرز هدافي الدوري·
وبفوز الأمس يرفع الجزيرة رصيده الى ثلاث وعشرين نقطة فيما توقف رصيد الإمارات عند النقطة العاشرة·
شوط المباراة الأول شهد تبايناً في الأداء والسيطرة بين الفريقين، وإن كانت بدايته حماسية وخاصة من أصحاب الأرض لكن فريق الإمارات عاد بقوة للمباراة بعد تقدمه بهدف وهو ما انعكس على أداء الفريقين ووتيرة الشوط الأول التي اختلفت وتبادل الفريقان السيطرة عليها·
وكان الجزيرة صاحب الأرض بدأ المباراة بتشكيلة مكونة من أحمد مبارك لحراسة المرمى وكل من محمد سعد وخالد علي وخلف سالم وصالح بشير وحسين سهيل وابراهيم دياكيه ورضا عبدالهادي وصالح عبيد ومحمد العنزي وأوجبيشي·
فيما لعب الإمارات بتشكيلة مكونة من عبدالله حسن لحراسة المرمى وكل من هادف سيف وعلي حسن وسالم الخابوري وعلي ربيع ومحمد بوصفارد وعبدالله مال الله ومنصور حسين وكريم كركار وأحمد راشد وعمر المناعي·
ورغم نشاط الجزيرة صاحب الأرض والجمهور النسبي في الدقائق الأولى من المباراة بغية التسجيل المبكر وإظهار قوة الفريق، إلا أنه فوجئ بعكس ما يتمناه وانقلبت الآية عندما سنحت للضيف فريق الإمارات فرصة التسجيل من ضربة جزاء احتسبت ضد الحارس أحمد مبارك لاعاقته لمهاجم الإمارات ليعلن الحكم عبدالواحد خاطر ضربة جزاء للإمارات يسددها عمر المناعي بالشباك الجزراوية مفتتحا التسجيل في المباراة، في الدقيقة التاسعة من زمن المباراة وهو ما زاد من بعثرة أوراقه المشتتة ليجد نفسه في موقف لا يحسد عليه·· فهو أساسا غير قادر على تشكيل خطورة فعلية على مرمى منافسه ولا قادر على السيطرة على المباراة بشكل ايجابي ليأتي الهدف ويزيد من الضغوط النفسية على لاعبيه وهو ما انعكس سلباً على اللاعبين بعد أن استقبلت شباكهم هدفا مبكرا·
وكان قبل الهدف لعب الإمارات بحذر دفاعي وتراجع للحفاظ على مرماه والتصدي لمحاولات أصحاب الأرض الهجومية المتوقعة لكن هدفهم أعطاهم جرأة وحررهم من تحفظهم الدفاعي فتقدم الفريق وانتشر بشكل جيد في الملعب وأثبت وجوده كفريق نازع أصحاب الأرض في السيطرة على مجريات الشوط الأول والوصول لمرماه وتشكيل خطورة وخاصة عن طريق تسديدات عبدالله ما الله وكريم كركار الى جانب محاولات المناعي وأحمد راشد، فكان الإمارات وبعد هدفه المبكر تحديداً نداً قوياً لأصحاب الأرض تقاسم معه السيطرة والخطورة على المرمى·
التعادل الجزراوي
عموماً الجزيرة لم ينتظر أكثر من عشر دقائق وهو متأخر من الإمارات فبعد عدة محاولات وإن لم تكن أغلبها منظمة أو إيجابية حيث كانت تفتقد الدقة والنهاية الصحيحة والإيجابية·· بعد كل ذلك نجح الفريق في إدراك التعادل والعودة للمباراة لنقطة الصفر والبداية وهي بالتأكيد أفضل حالاً من الخسارة والتأخر بهدف·· ففي الدقيقة التاسعة عشر تمكن النيجيري اوجبيشي من تسجيل هدف التعادل لفريقه فرأسه سكنت شباك الحارس الإماراتي، وبدأت الكرة من عرضية أرسلها دياكيه تصل إلى خلف سالم يحولها إلى أوجبيشي الذي لسعها برأسه لتسكن الشباك مسجلاً هدف التعادل الغالي للجزيرة وتكمن قيمته في توقيته الجيد نسبياً حيث إنه لو تأخر أكثر لشكل ضغطاً على الفريق الجزراوي اثر سلباً على أدائه، لكن أوجبيشي أنقذ الموقف وسجل في شباك الإمارات·
خطورة متبادلة
وعلى عكس التوقعات لم يستفد الجزيرة كثيراً من هدف التعادل ليفرض سيطرته على المباراة ويعززه بهدف آخر·· بل العكس تواصلت الأمور إلى ما كانت عليه قبل الهدف ولم يتراجع الإمارات بل واصل هجومه وتهديده لمرمى أصحاب الأرض، في المقابل تحسن أداء الجزيرة نوعاً ما ويشكل خطورة على مرمى الإمارات لكن كل كراته وهجماته لم تكن بالقوة والجرأة الكافية لهز الشباك·· فكانت سرعان ما تتكسر عند الدفاع الإماراتي·· وحتى الكرات التي كانت بمثابة انفرادات صحيحة لم يستثمر من لاعبي الجزيرة الذين أهدروها بشكل غريب·
هجمات متبادلة
ففي الدقيقة الثانية والثلاثين ومن هجمة منظمة لعب أوجبيشي كرة جميلة للعنزي الذي انفرد بالمرمى لكنه فقد توازنه بعد أن ضربت قدمه اليمنى الأرض ليسقط بعد أن سدد كرة ضعيفة اصطدمت بالقائم الأيسر، وقد رد الإمارات على كرة العنزي بتسديدة قوية لمنصور حسين أثّر هجمة منظمة من الجهة اليسرى تصل إلى منصور الذي سدد قوية حولها الحارس أحمد مبارك الى ضربة ركنية·
وفي الدقيقة 39 وقع الحارس أحمد مبارك بخطأ عندما أمسك الكرة خارج المنطقة لتحتسب ضربة حرة للإمارات لعبها كركار الى عبدالله مال الله الذي سدد بقوة لكنها اصطدمت بمدافعي الجزيرة·· ويتواصل الضغط الإماراتي في الوقت انخفض أداء الجزيرة وضربة ركنية تصل الكرة الى كريم كركار ليسدد كرة قوية تمر بجانب القائم الأيسر للحارس الجزراوي أحمد مبارك·· وبعد سيل من الهجمات الخضراء يبدأ دياكيه كرة من وسط الملعب ويلعب الكرة الى العنزي، ثم ينطلق كالصاروخ الى منطقة الجزاء ليستلم الكرة مرة أخرى من العنزي ليعيدها اليه مرة أخرى داخل منطقة الست ياردات، لكن المدافع كان أقرب لكرة دياكيه من العنزي، ومع نهاية الكرة الخطرة للجزيرة يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بتعادل الفريقين 1/·1
تقدم جزراوي
مع بداية الشوط الثاني أجرى البلجيكي ولتر تغييراً بسحب حسن سهيل وإشراك عبدالله قاسم الذي على ما يبدو اقتنع به المدرب ولتر أخيراً·· وبعد سلسلة من التغييرات وإشراك العديد من الوجوه الجديدة للتشكيلة تفطن لوجود لاعب مميز وكان ورقة رابحة استخدمها المدرب السابق في أكثر من مباراة منذ بداية الدوري·· عموماً كان دخول عبدالله قاسم اضافة إيجابية انعكس بالإيجاب على الفريق وخاصة من خلال الانطلاقات التي قام بها عبدالله قاسم لتنشيط الجهة اليمنى الجزراوية، وبعد انقضاء خمس دقائق كان الجزراوية على موعد مع الهدف الثاني وعن طريق هدف الفريق اوجبيشي أيضاً الذي ارتق لعرضية أرسلها صالح عبيد من الجهة اليسرى وأسكنها الشباك مسجلاً الهدف الثاني للجزيرة بعد أن اصطدمت كرته بالقائم الأيسر وعانقت الشباك مسجلا هدف الفوز لفريقه·· وبعد الهدف الجزراوي نشط الجزيرة وتشكل خطورة على مدار خمس دقائق ضاعت من خلالها لها أكثر فرصتين لأوجبيشي وأخرى لصالح عبيد اضافة للعبة جميلة وهدف غير محتسب لخلف سالم، وبعدها عادت المباراة لسيرتها الأولى، وبدأ اللعب سلبياً دون خطورة حقيقية على حراس المرمى، كما تراجع مستوى أداء فريق الإمارات بشكل ملفت في الشوط الثاني لتنتهي المباراة بفوز الجزيرة بهدفين مقابل هدف·

اقرأ أيضا

182 ميدالية حصاد الإمارات في "العالمية"