الاتحاد

الرياضي

نهيان بن مبارك يطلق «الفورمولا- 4» العالمية

نهيان بن مبارك أطلق البطولة الجديدة بحضور محمد بن سليم (تصوير حسن الرئيسي)

نهيان بن مبارك أطلق البطولة الجديدة بحضور محمد بن سليم (تصوير حسن الرئيسي)

مراد المصري (دبي)

أطلق معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، بطولة «الفورمولا- 4» التي تستضيفها الدولة، حيث تعد الإمارات أول من ينظم هذه المنافسات العالمية المرخصة من قبل الاتحاد الدولي للسيارات والدراجات النارية على مستوى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.
وجاء إعلان معاليه عن إطلاق هذه المنافسات التي تبدأ فعالياتها في شهر أكتوبر المقبل، مساء أمس في منطقة الداون تاون في دبي، بحضور محمد بن سليّم، رئيس نادي الإمارات للسيارات والسياحة، رئيس اتحاد الإمارات للسيارات والدراجات النارية، ونائب رئيس الاتحاد الدولي، وبحضور عبدالمحسن الدوسري الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، والطارق العامري المدي التنفيذي لحلبة ياس، وحشد من المسؤولين وعشاق رياضات السيارات محليا ودوليا.
وتم كشف النقاب عن السيارة الرسمية التي سيتم اعتمادها في المنافسات التي يتولى نادي الإمارات للسيارات والسياحة مسؤولية تنظيمها، إلى جانب استعراض تفاصيل المنافسات التي ستقام داخل الدولة وتضم 18 سباقا موزعة على 6 جولات في حلبتي دبي أوتودروم ومرسى ياس، وذلك بداية من أكتوبر المقبل، وحتى مارس 2017، على أن تقام الجولات شهريا، ويتاح المجال فيها للمشاركة السائقين من سن 15 فما فوق، من حاملي رخصة السباق الوطنية أو رخصة أخرى أعلى صادرة عن أحد الاتحادات الرياضية الوطنية في منطقة الاتحاد الدولي للسيارات بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
ويتولى نادي الإمارات للسيارات والسياحة مسؤولية تنظيم بطولة «الفورمولا- 4»، والإشراف عليها، ويحق لجميع السائقين حاملي رخص منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إحراز النقاط في البطولة، كما يمكن مشاركة السائقين المبتدئين الذين لم يسبق لهم المشاركة في سباقات السيارات المشاركة في بطولة المبتدئين (الروكي)، وكذلك يمكن المشاركة في البطولة من قبل السائقين الذين تتجاوز أعمارهم 15 عاماً من حاملي الرخص الوطنية من خارج منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في فعاليات السباق.
وأكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، أن الإمارات تحتل مكانة عالمية رائدة في مجال رياضة السيارات، وباتت تحظى بسمعة دولية مرموقة من حيث مستوى تنظيم وإدارة البطولات العالمية بالإضافة إلى نوعية وحجم المشاركة التي تشهدها أحداث رياضة السيارات في الدولة.
وقال معاليه: اهتمامنا بالجيل الجديدة وبتطوير المهارات الإماراتية الشابة سيساهم في استدامة المستوى المرموق الذي وصلت إليه رياضة السيارات في الدولة، ويعد إطلاق بطولة «الفورمولا- 4» إنجازاً جديداً يضاف إلى سجل النجاحات الكبيرة التي تحققت في هذا المجال، حيث أن هذه البطولة مصممة بشكل يتوافق مع تحقيق هذا الهدف، أشكر المسؤولين عن رياضة السيارات برئاسة محمد بن سليّم على السعي الدائم لتطوير هذه الرياضة وفقاً لأعلى المعايير العالمية.
من جانبه أكد محمد بن سليّم، أن المنافسات تشكل بوابة للسائقين الشباب نحو بلوغ العالمية، وقال: ستكون هذه البطولة إضافة مميزة ومثيرة على أجندة الفعاليات الرياضية السنوية المخصصة لرياضات السيارات، ودافعا إضافيا أمام المواهب الشابة لتطوير قدراتهم، حيث تعد البطولة الأولى عالميا في مجال إتاحة المجال للسائقين المتسابقين الشباب، ابتداء من سن 15 عاماً فما فوق، لاستعراض مواهبهم منذ بداية مسيرتهم الرياضية وتمكنهم من التنافس بمستوى احترافي عالمي، والسير على خطى العديد من نجوم هذه الرياضات ممن انطلقوا من هذا النوع من المنافسات.
وتابع: قمنا بإنجاز كافة الترتيبات على مدار الفترة الماضية، حتى جاء الإعلان عن الإطلاق بكل فخر لتصبح الإمارات أول من يستقطب هذه البطولة في الشرق الأوسط وأفريقيا، وذلك نابع من الإيمان الراسخ بقدرات أبناء الدولة وتوفر البنية التحتية المميزة القادرة على تقديم الحدث بأبهى حلة سيرا على نهج نجاحات البطولات التي تقام سنويا على أرض الدولة.

4 مناطق رئيسة
دبي (الاتحاد)

تعتبر بطولة «الفورمولا- 4» واحداً من الأحداث ذات الانتشار والصدى العالمي الكبير، حيث تضم روزنامة فعالياتها في عام 2016، إقامة سباقات في أربع مناطق رئيسية، حيث تقام المنافسات الإسبانية في إسبانيا والبرتغال، فيما تستضيف الولايات المتحدة الأميركية منافسات القارة الأميركية، على أن تقام منافسات منطقة جنوب وشرق آسيا، في كل من ماليزيا وسنغافورة وتايلاند وتايوان والفليبين وأندونيسيا والهند، على أن تستضيف الإمارات منافسات المنطقة الرابعة للشرق الأوسط وأفريقيا.

اقرأ أيضا

الظفرة x النصر.... دوترا يحرم "الفارس" من إنهاء "العقدة الزرقاء"