الاتحاد

دنيا

الزبادي يطيل العمر وينقي البشرة

أشياء في متناول يديك، قريبة منك، قد لا تنتبهين لها مثل كل الأشياء التي توجد حولنا ولا ننتبه إلى فوائدها أو جمالها، وكل ما سنفعله نحن في هذه الزاوية هو أن 'نفتح عينيك' على ما تملكينه في مطبخك من كنوز يمكنك الاستفادة منها، بل وتوفير الكثير مما تنفقينه في البحث عن مستحضرات التجميل التي قد تضر أحياناً أكثر مما تنفع·
لا يكاد يخلو مطبخ من مطابخنا من الزبادي ذاك اللبن المتخمر اللذيذ الذي نقبل على تناوله صغارا وكبارا، وقد عرف عند العرب منذ زمن بعيد وأصبح للبن الرائب عدة أسماء عربية مثل اللبن الزبادي أو الحاذر أو الحامض والخبيط، وورد ذكره في أسفار العرب وفي أحاديثهم، والأسماء التي وردت في لغتهم لهي أكبر دليل على معرفتهم·
فوائد علاجية
وتحدث الأطباء العرب عن فوائده العلاجية والغذائية، ومما قالوا فيه: إن اللبن الرائب ليس فيه من الحدة التي كانت في الحليب ولذا فإنه ينفع المعدة الملتهبة لأنه أبرد بينما يضر المعدة الباردة·
والزبادي عبارة عن لبن اختمر بفعل التفاعلات البكتيرية، وعملية الاختمار هذه تفصل عنه الدهنيات، والمواد الزلالية تتحول إلى مستحلب رطب سهل الهضم، والسكر يتحول إلى حمض يشبه حمض اللبنيك·
واللبن الزبادي طعام سهل الهضم ويرطب الجسم، وهو أسهل في الهضم من اللبن الحليب؛ فالتفاعلات التي تحدث أثناء التخمر تؤثر على السكر الموجود في اللبن والبروتين الموجود فيه، بحيث يصير الناتج الجديد أكثر سهولة في الهضم من اللبن، كما أن التفاعلات البكتيرية التي تحدث في السكر تمثل علاجاً سريعاً للذين يعانون من تقلصات المعدة أو إسهال نتيجة شرب اللبن·
عدو الجراثيم
وبمقارنة اللبن الرائب طبياً بالحليب نجد أن الأول يمتاز باحتوائه على حامض اللبن وهذا يساعد على قتل ما فيه من جراثيم، ولذا فإنه ذو فائدة عظيمة في القضاء على الغازات السامة بالجسم لأن الجراثيم الضارة لا تستطيع البقاء في حامض اللبن· ومن ناحية أخرى يحتوي على نسبة البروتين العالية التي تحفظ عضلات الجسم والوجه قوية·
كما يساعد على مقاومة الجوع بين الوجبات· وينصح بإعطاء اللبن الرائب إلى الأشخاص الذين يعانون من ضعف الأمعاء، وعسر الهضم، والامساك، والتهابات المعدة والأمعاء· ويفيد أيضا المصابين بضعف الأعصاب والأرق· ولما كان لهذا اللبن الرائب من الأهمية والقيمة الغذائية العالية فإنه يعطى للأطفال الصغار من عمر عشرة أشهر وأيضاً الذين يعانون من الحساسية للحليب·
وعلى ذلك، فاللبن الزبادي طعام مناسب للمتقدمين في السن وتحتاجه السيدات اللاتي تجاوزن سن 45 عاماً، واللاتي يعانين من ضعف العظام، وسقوط الأسنان· واللبن الزبادي واللبن الحليب يعوضان الجسم عن نقص المواد التي تسبب هذه الأعراض· واللبن الزبادي يفوق اللبن الحليب في الفائدة؛ لأن اللبن الحليب غني بالكوليسترول، وعلى ذلك فيستحسن لكبار السن الإقلال من اللبن الحليب والإكثار من اللبن الزبادي؛ حيث يعطي الجسم الفوائد الموجودة في اللبن دون المواد الدهنية والكولسترول·
واللبن الزبادي لا يعتبر ذا فائدة غذائية عظيمة فقط، بل يمكن اعتباره ذا فائدة علاجية لكثير من الأمراض والعلل، وكذلك فإنه ذو قيمة وقائية؛ لأنه يزيد المناعة وقدرة التحمل، ويعمل على تقوية الجهاز الهضمي والدورة الدموية·
جمال وحيوية
ونظراً لأهمية فيتامين 'ب' والموجود في اللبن الرائب للشعر والبشرة والعينين فإنه يعتبر 'عامل الجمال والحيوية'· واللبن الرائب يساعد في تخفيف الوزن ولهذا يدخل في أنظمة النحافة فهو يحتوي على نسبة بسيطة من السعرات الحرارية·
ويدخل الزبادي في تحضير العديد من مستحضرات العناية بالبشرة خاصة الأقنعة لمفعوله المرطب والمغذي للبشرة، كما يمتاز بمفعول يساعد على زوال بقع وحبوب الوجه، ويستخدم الزبادي كمنظف جيد للبشرة الدهنية وذلك بدهنه على الوجه، ثم شطف الوجه بالماء الدافئ بعد 20 دقيقة·
كما يستخدم لتنظيف فروة الرأس، وتقوية بصيلات الشعر، ولمساعدة نمو الشعر، وذلك بدهن الزبادي بفروة الرأس قبل غسل الشعر بالشامبو·
ويستعمل الزبادي كمنظف جيد للبشرة ويناسب البشرة الدهنية خاصة بوضع طبقة من الزبادي على الوجه ثم يشطف بالماء الدافئ بعد 20 دقيقة·
ولتنظيف فروة الرأس ومساعدة نمو الشعر تدهن فروة الرأس بالزبادي قبل غسل الرأس بالشامبو·

اقرأ أيضا