الاتحاد

عربي ودولي

رئيس هندوراس يتعهد بمكافحة العصابات


تيجوسيجالبا - وكالات الأنباء: تعهد رئيس هندوراس الجديد مانويل زيلايا لدى ادائه اليمين الدستورية باخماد اعمال العنف التي تقوم بها العصابات والتي اصبحت تعاني منها هندوراس في السنوات الاخيرة·
وعين زيلايا جنرالا سابقا لرئاسة مكافحة عصابات 'ماراس' التي تقوم بعمليات سرقة وقتل واغتصاب في البلاد·
وقال زيلايا في خطاب تنصيبه ان'كل السياسات التي تحدثنا بشأنها خلال الحملة الانتخابية ستنفذ·
وبالنسبة للامن فلدينا بالفعل برنامج برئاسة الجنرال الفارو روميرو لان الناس غير امنة بدرجة كافية'·
ويتولى زيلايا السلطة في ذلك البلد الفقير باميركا الوسطى في وقت تحولت فيه كثير من دول اميركا اللاتينية الى اليسار بزعماء جدد مثل الرئيس البوليفي ايفو موراليس· وقال زيلايا ايضا انه سيخفض اسعار الوقود وسيوفر 100 الف فرصة عمل سنويا وسيبني 200 الف منزل للفقراء· وهندوراس ثالث افقر دولة في نصف الكرة الغربي بعد هايتي ونيكاراجوا·
وكان زيلايا (53 عاما) فاز في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في 27 نوفمبر بعد فرز بطيء للاصوات أدى إلى أيام من التوتر بين مؤيديه ومعسكر بورفيريو لوبو المنافس· وفاز حزب يمين الوسط الذي ينتمي له زيلايا في السابق بالرئاسة في هندوراس أربع مرات منذ انتهاء الحكم العسكري في عام 1981 وبموجب الدستور، ينتخب الرئيس فترة واحدة من أربع سنوات·

اقرأ أيضا