الاتحاد

عربي ودولي

اللجنة المركزية لفتح تجتمع اليوم وسط توقعات بإقالتها


غزة - و'الاتحاد' والوكالات:
اعلن محمد دحلان احد ابرز القيادات الشابة في حركة 'فتح' ان قيادة الحركة ستجتمع اليوم الاحد في ملعب اليرموك في غزة ، لاتخاذ القرارات المناسبة في مواجهة الهزيمة في الانتخابات· ويعتقد ان ابرز القرارات التي ستعلن هى إقالة اللجنة المركزية لحركة 'فتح' وإعلان قيادة طوارئ للحركة· وقالت مصادر مطلعة ان اتصالات تجري بين دحلان وقياديين آخرين من 'فتح' لتأجيل موضوع إقالة اللجنة المركزية والتركيز على فصل المشاركين في الانتخابات خارج الحركة وعقد المؤتمر السادس لـ'فتح' وانتخاب قيادة جديدة·
واكد دحلان في مقابلة مع 'فرانس برس' امس 'كنا نخبة تطالب بالاصلاح واليوم كل القاعدة تطالب به، على من اساؤوا للحركة ان يخرجوا منها'·
وحمل دحلان اللجنة المركزية للحركة مسؤولية الفشل في الانتخابات، لكنه اكد التمسك بمحمود عباس رئيسا للسلطة ودعمه·
وكان دحلان قد شكل مع مروان البرغوثي، امين سر 'فتح' في الضفة الغربية المعتقل في اسرائيل، وجبريل الرجوب، مستشار الامن القومي، وعدد من الكوادر الشابة قائمة منفصلة الى الانتخابات التشريعية احتجاجا على قائمة الحركة التي هيمن عليها الحرس القديم الذي يحتجون عليه· وتمكنت 'فتح' من تدارك المشكلة وتم الاتفاق بعد مفاوضات صعبة على التقدم بقائمة واحدة ترأسها البرغوثي·
وردا على سؤال حول الخشية من ان تتطور الازمة الحالية الى انشقاق في 'فتح' قال دحلان 'لا انشقاق، ولكن نطالب بعقد المؤتمر العام للحركة في اسرع وقت، خلال اسابيع لا بل ايام، واجراء انتخابات داخلية نزيهة'·
وكانت اللجنة المركزية لحركة ' فتح' قد قررت فى اجتماعها الليلة قبل الماضية برئاسة الرئيس محمود عباس، تنفيذ قرار سابق للمجلس الثوري للحركة يقضى بفصل اى مرشح للانتخابات من 'فتح' ممن ترشحوا كمستقلين من بينهم ستة من المجلس الثورى·
وأعلن أمين سر 'فتح' في جنين في الضفة الغربية عطا أبو رميلة ، استقالة اللجنة التنظيمية للحركة في إقليم جنين واللجان التنظيمية في كافة المواقع في الإقليم·

اقرأ أيضا

المحافظون القوميون يحتفظون بالأغلبية البرلمانية في بولندا