الاتحاد

عربي ودولي

فوضى أمنية تشارك فيها الشرطة في غزة والضفة احتجاجاً على الهزيمة


رام الله - وكالات الانباء: اقتحم العشرات من الشرطة مجمع بنايات المجلس التشريعي البرلمان في غزة ورام الله وهم يطلقون النيران في الهواء احتجاجا على احتمال نقل صلاحيات امنية الى 'حماس'· واقتحم مئات المسلحين من حركة 'فتح' امس مقر المجلس التشريعي في رام الله وتمركزوا على سطحه وهم يطلقون النار· وينتمي هؤلاء الناشطون الى 'كتائب شهداء الاقصى' الجناح العسكري لحركة 'فتح'· وقال رمزي عبيد قائد 'كتائب شهداء الاقصى' في رام الله 'جئنا اليوم لنرفع العلم الفلسطيني الذي شرف الامتين العربية والاسلامية'· واضاف 'سنعلمهم (حماس) فن المعارضة، وسنحول جيش السلطة ميليشيات مسلحة تقودها 'كتائب شهداء الاقصى' وسنسعى لاستبدال الماكينات العفنة في قيادة فتح بكوادر شريفة'· وتابع عبيد 'سنحمي الاخ (محمود عباس) ابو مازن رئيس السلطة الوطنية لانه من حركة فتح'· وكان مئات من مؤيدي 'فتح' وعشرات من 'كتائب شهداء الاقصى' قد توجهوا الى مقر المجلس التشريعي الفلسطيني بعدما جابوا شوارع رام الله، مطالبين باستقالة قادة 'فتح' واتهموهم بالتسبب بالهزيمة الانتخابية· وسار المتظاهرون بعد ذلك الى المقاطعة المقر العام للسلطة الفلسطينية وعند الوصول الى مشارفها اطلق عشرون ناشطا مسلحا رشقات رشاشة في الجو بينما دخلها عدد من المسلحين متوجهين الى ضريح الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات· وفي نابلس تظاهر نحو ثلاثة الاف ناشط من حركة 'فتح' وعشرات المسلحين من 'كتائب شهداء الاقصى' امس مطالبين باستقالة قيادة الحركة· واطلق المسلحون النار في الهواء، بينما طالب المتظاهرون عبر مكبرات الصوت باستقالة اعضاء اللجنة المركزية لـ'فتح' خلال 24 ساعة·

اقرأ أيضا

البنتاجون يوافق على صرف مليار دولار لبناء الجدار الحدودي مع المكسيك