إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

عاقبت محكمة جنايات الظفرة، برئاسة المستشار عمرو يوسف فؤاد خليجياً بالسجن 12 عاماً بتهمة تعاطي مواد مخدرة، وحيازتها بقصد الاتجار لمواد غير مصرح بتداولها وتسهيل التعاطي لأصدقائه.
وكانت معلومات قد وردت إلى قسم التحريات بقيام شخص خليجي بعقد جلسات مع أصدقائه وجلب مواد مخدرة لهم، وتسهيل تعاطيهم للمخدرات بعيداً عن الشرطة، وبناءً عليه تم تكثيف التحريات حول المتهم وتم التأكد من صحة المعلومات، وأعُدت خطة لضبط المتهم وأصدقائه متلبسين بتعاطي وحيازة المواد المخدرة، وتم تنفيذها وضبط الجميع في حالة التلبس وحرر محضر بالواقعة، وتم تقديم المتهمين إلى النيابة العامة التي أجرت تحاليل للمتهمين للتأكد من وجود مواد مخدرة في دمائهم من عدمه ونوعية المواد التي تم تعاطيها، ومقارنتها بالمواد المضبوطة بحوزتهم قبل أن يتم تقديمهم لمحكمة الجنايات التي استمعت إلى أقوال المتهمين.
وأمام المحكمة اعترف المتهم الأول بتعاطي المواد المخدرة وحيازته لها، ولكن بقصد التعاطي وليس الاتجار، وأنكر تهمة التسهيل، موضحاً أنه وأصدقاءه يجتمعون معاً لشرب المواد المخدرة وكل شخص مسؤول عن شراء احتياجاته من المواد المخدرة، وأنه لم يقم بشراء المخدرات وتقديمها لأصدقائه، بل إن الجميع متشارك في شرب المواد المخدرة، والحصول عليها للاحتياج الشخصي، وبناءً عليه قررت المحكمة معاقبة المتهم الأول بالسجن 10 سنوات عن تهمة الاتجار في المواد المخدرة، وسنتين عن تهمة تعاطي المواد المخدرة، وغرامة مالية.