الاتحاد

الإمارات

محمد بن زايد يبحث مع رئيسة أيرلندا تعميق التعاون والتطورات الراهنة

محمد بن زايد لدى استقباله الرئيسة الإيرلندية في أبوظبي أمس

محمد بن زايد لدى استقباله الرئيسة الإيرلندية في أبوظبي أمس

بحث الفريق أول سمو الشـيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على مائدة عشاء في قصر الإمارات مساء أمس مع ماري ماك اليس رئيسة جمهورية أيرلندا التي تزور البلاد حالياً، علاقات التعاون والصداقة بين دولة الإمارات وجمهورية أيرلندا وسبل تعميق وتوسيع نطاقها، خاصة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والصحية وفتح آفاق جديدة للتعاون المشترك بين البلدين·
ورحب سموه، في مستهل اللقاء، برئيسة أيرلندا والوفد المرافق، مؤكداً سموه أن هذه الزيارة تشكل فرصة هامة لمناقشة آليات تطوير هذه العلاقات وإثراء التعاون المشترك لما فيه صالح البلدين والشعبين الصديقين·
وتبادل الجانبان، خلال اللقاء، الحرص المشترك على أهمية تفعيل مجالات التعاون الثنائى وتعزيز أدوار القطاعين الحكومي والخاص في البلدين لتوثيق علاقات الصداقة وفتح مزيد من أبواب التعاون لاستثمار المقومات والإمكانات التي يتمتع بها كلا البلدين وبما يعزز من قوة روابط التعاون ويدفعه باتجاه المزيد من التطور والنماء·
وتطرق الحديث أيضاً الى آثار الأزمة المالية العالمية الراهنة، حيث أكد الجانبان أهمية إفساح المجال للمؤسسات المالية في القطاعين الحكومي والخاص للعمل المشترك من أجل صيانة المنظومة الاقتصادية الداخلية وتحفيز أداء المؤسسات الحيوية لتجاوز آثار الأزمة المالية العالمية الضاغطة التي تتطلب بدرجة آكبر تضافر الجهود والتنسيق الجماعي·
حضر اللقاء معالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة ومعالي الدكتور أنور محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية ومعالي ناصر أحمد السويدي رئيس دائرة التخطيط والاقتصاد ومعالي أحمد مبارك المزروعي رئيس الهيئة العامة للخدمات الصحية في أبوظبي ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان سمو ولي عهد أبوظبي وتوماس راسل سفير أيرلندا غير المقيم لدى الدولة والوفد المرافق للرئيسة الأيرلندية·
وجرى خلال اللقاء استعراض تطورات الأوضاع السياسية اقليمياً ودولياً وتبادل وجهات النظر حيالها، حيث أكد الجانبان أهمية تواصل الجهود الدولية من اجل إحلال السلام العادل وتحقيق الأمن والاستقرار فى المنطقة، وضرورة تمكين المنظمات الانسانية والإغاثية من تقديم العون ورفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني·
وعبرت مارى ماك اليس في ختام اللقاء عن ارتياحها لتنامي العلاقات الايرلندية - الاماراتية، مؤكدة حرص بلادها على توثيق العلاقات الودية بين البلدين ودعم التعاون الاقتصادي والعلمي المشترك، مشيدة بمستويات التطور والازدهار التي تعيشها دولة الامارات بفضل السياسة الحكيمة التي تنتهجها قيادة دولة الامارات التي أدت الى بناء تجربة تنموية فريدة أكسبتها احترام وتقدير العالم وجعلت منها ثقلاً اقتصادياً ومركزاً معرفياً في المنطقة تتطلع البلدان الطموحة الى الاحتذاء بها·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: نهج الإمارات ثابت لتحقيق التنمية والاستقرار في العالم