الاتحاد

كرة قدم

زيدان غيّر تاريخ «الملكي» لاعباً وسيفعل ذلك مدرباً

بيريز يراهن على زيدان لتحقيق أهداف جماهير الريال (أرشيفية)

بيريز يراهن على زيدان لتحقيق أهداف جماهير الريال (أرشيفية)

أنور إبراهيم (القاهرة)

هو على اقتناع كامل بأنه اختار الطريق الصحيح عندما عيّن زين الدين زيدان مديراً فنياً للفريق، وعلى قناعة تامة ببراءة ناديه في قضية انتقالات اللاعبين القصر، ويثق أيضاً ثقة كاملة في صدق كريم بنزيمة فيما يتعلق بقضية شريط الفيديو الإباحي الخاص بزميله ماتيو فالبوينا.. وأمور أخرى كثيرة يتحدث عنها فلورينتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد الإسباني في حواره الحصري مع مجلة «فرانس فوتبول» التي أفردت له 4 صفحات.. في البداية أبدى بيريز دهشته واستغرابه من العقوبات التي تعرض لها النادي بحرمانه من ضم لاعبين جدد إلى صفوفه، بتهمة إشراكه لاعبين قصراً، وقال: «كنت متأكداً من أن هناك خطأ ما عندما ظهر بين أسماء هؤلاء القصر اسما نجلي زيدان الذي يعيش هو وأسرته في إسبانيا منذ 2001. ووجه بيريز اللوم إلى الفيفا لأنه لم يحترم اللوائح وقال: «عندي إحساس بأن المحققين في هذه القضية لم يقرأوا جيداً الإيضاحات والتفسيرات التي قدمناها ولم يأخذوا في الاعتبار الأدلة التي أرفقناها بتقريرنا».
وعما إذا كانت علاقته بالفيفا هي السبب في ذلك، قال رئيس النادي الملكي: «بالعكس تماماً فالريال هو النادي الوحيد في العالم الذي يشارك ضمن مؤسسي الفيفا في عام 1904، فضلاً عن أن الفيفا نفسه اختار نادينا كأفضل نادٍ في القرن العشرين، ولهذا فإنني أرى أن هذه العقوبة مؤلمة، وإنه لأمر خطير جداً أن تتلوث وتتلطخ صورة ريال مدريد بهذا الشكل، ونحن متأكدون تماماً من أن هناك خطأ ما، ولهذا استأنفنا هذا القرار وقدمنا طعناً لإعادة النظر فيه وإلغائه وأنا متفائل بأن ذلك سيحدث لأنها عقوبة غير مستحقة.
وأكد بيريز أن ريال مدريد ليس شركة وإنما هو «مؤسسة» هدفها الأول النهوض بقيم كرة القدم والرياضة بوجه عام، وأضاف: «إنني أعلم أن الفيفا يمر بمرحلة حرجة ولكن إيماننا بالعدالة الرياضية كبير».
وحول إذا ما كانت هذه القضية هي السبب في عدم قيام الريال بضم لاعبين جدد في فترة الانتقالات الشتوية، قال بيريز: «على الإطلاق.. هذا ليس له أدنى علاقة بالعقوبة أو عدمها، فنحن لم نضم لاعبين جدداً لأننا أفضل فريق ومعنا أفضل مدرب (قالها وهو يبتسم)».
وعن شعوره بعد جلوس زيدان على دكة البدلاء قائداً للفريق، قال: «نفس شعوري عندما قدمته بصفته لاعباً جديداً للريال في يوليو 2001 ويكفي أن تعلم أنني في المرة الأولى التي قدمت فيها زيدان لاعباً منذ 15 سنة، كنت أقابل بعض الناس في الشارع فأجدهم يشكرونني لأنني تعاقدت معه وقتها، واليوم يتكرر المشهد نفسه بعد أن عينت «زيزو» مديراً فنياً، وأضاف: «ومثلما كنت مؤمناً بأن هذا النجم غيّر تاريخ الريال كلاعب، فإنني مقتنع تماماً بأنه سيفعل نفس الشيء مدرباً.. لأن زيدان خالد في الريال».
وعن الوقت الذي شعر فيه بأن زيدان يريد أن يصبح مدرباً، قال بيريز: «لكي أكون صادقاً، عندما أنهي مشواره كلاعب لم أكن أتخيل لحظة أنه يمكنه أن يصبح «كوتش» وهو نفسه لم يكن يفكر في هذا الأمر على الإطلاق، ولكن خلال عام 2012 أبلغني ذات يوم بأنه يريد أن يصبح مدرباً وأن يكون مسؤولاً عن قراراته.. ومن وقتها عرفت أن زيدان سيجلس يوماً ما على دكة الفريق الأول».
وعن رد فعل زيدان بعدما علم بقرار مجلس إدارة النادي بتعيينه مديراً فنياً، قال بيريز: «أبدى موافقته فوراً ودون تردد.. قالها «نعم» قوية وواضحة وهو ما جعلني أتأكد من أنه على استعداد لهذا التحدي الكبير الجديد والمثير».
وأعرب بيريز عن ثقته في قدرة زيدان على تحمل هذه المسؤولية وعلق قائلاً: «في ريال مدريد كل شيء صعب، ولكن زيدان لديه القوة والسلطة التي يستمدها ليس فقط من كونه نجماً ولاعباً كبيراً وإنما أيضا لكونه أحد أعظم اللاعبين في تاريخ كرة القدم، وتابع بيريز قائلاً: زيدان يتمتع بصفة القيادة وهو قدوة ونموذج، وأفكاره ورؤاه عن الريال في غاية الوضوح، فهو يعرف جيداً ما يعنيه الريال وما يجب أن يكون عليه «الملكي» وما يمثله في عالم كرة القدم.
وواصل بيريز: «ليس عندي أدنى شك في أنه مثلما حقق نجاحات كبيرة معنا كلاعب، سيحقق نفس الشيء معنا كمدرب، ويكفي أن تذهب إلى استاد سانتياجو برنابيو لتري أن زيزو خلق جواً من «التلاحم» بينه وبين الجمهور، وأيضاً بين اللاعبين والجمهور.
ومع شهرة الريال بكثرة تغيير المدربين، سألته المجلة عما إذا كان زيدان «لا يمكن المساس به»، قال بيريز: «الناس هنا وقعوا في حب زيدان منذ أن كان لاعباً في صفوف الفريق، وكثيرون يقارنون بينه وبين العظيم دي ستيفانو، وإذا كانت الأجيال القديمة تفخر بأنها عاشت ورأت دي ستيفانو وهو يلعب، فإن أجيال المشجعين الحاليين سعداء بأنهم شاهدوا زيدان وهو يلعب، وهذا أمر قلما يحدث في التاريخ. وأنا فخور بأنني حققت للجماهير حلم إحضاره إلى مدريد لاعباً، وحلم تعيينه مدرباً للنادي الذي يعتبره حياته».
وعما يريده المشجعون في هذه المرحلة الجديدة، قال بيريز: «يريدون استمرار «زيزو» فهو الكوتش المناسب.. إنه ملك المتعة والإمتاع وليس هناك من هو أفضل منه لنقل ذلك إلى اللاعبين. أما حكاية عدم المساس فتلك مسألة أخرى إذ إن كل شيء صعب في الريال وخاصة بالنسبة للمدربين وإن كنت أتمنى أن تستقر الأمور مع زيدان، فهو يقيم علاقات رائعة مع اللاعبين داخل غرفة الملابس.
وعما تردد عن رغبة نادي باريس سان جرمان وحلم جماهيره في أن يلعب كريستيانو رونالدو لفريقها، قال بيريز: «لست مندهشاً لذلك فطبيعي أن يحلم الكثيرون برونالدو فهو أفضل لاعب في العالم وقائد الريال.. إنه «وريث» العظيم دي ستيفانو وهو سعيد هنا ولن يغادر الفريق الملكي لأن أفضل لاعب في العالم يجب أن يلعب في أفضل نادٍ في العالم».

اقرأ أيضا