الاتحاد

أخيرة

سحب أقدم قطار أنفاق أرجنتيني من الخدمة

مهرجة على متن إحدى عربات أقدم خط قطارات أنفاق بالأرجنتين في بوينس آيريس أمس (أ ف ب)??

مهرجة على متن إحدى عربات أقدم خط قطارات أنفاق بالأرجنتين في بوينس آيريس أمس (أ ف ب)??

بوينس آيريس (أ ف ب) - سحبت أقدم قطارات الأنفاق من الخدمة أمس في بوينس آيريس، وسط موجة حزن في صفوف كثير من الأرجنتينيين الذين ودعوها على “أمل اللقاء”. وقالت سوزانا (55 عاماً) لقد “أخذوا مني جزءاً كاملاً من حياتي”. وألقت باللوم على رئيس بلدية بوينوس آيريس ماوريسيو ماكري على قرار استبدال العربات التاريخية بحافلات جديدة صينية الصنع. ويعتبر هذا الخط أول خط سكك حديدية في النصف الجنوبي من الأرض (1913)، وصنعته المجموعة البلجيكية “لا بروجواز، نيكيز إيه دولكوف”. وكانت عرباته التي تعد أقدم قطارات عملت بانتظام في العالم، تستقطب سياحاً كثيرين، لأنها تمر بمحطات تاريخية، من بينها جادة مايو، وساحة الكونجرس الرئيسية التي تزخر بالمعالم التراثية.
وخلافاً لعربات قطارات أنفاق بودابست (1896) التي أدرجت في قائمة التراث العالمي للبشرية، لم تتوان سلطات بوينوس آيريس عن تفكيك هذه العربات بكل بساطة، حتى أن المسؤول الثاني في البلدية هوراسيو رودريجز لاريتا قال على سبيل الاستهزاء، إنه يمكن استخدام خشب العربات القديم لتحضير طبق أسادو، وهو طبق أرجنتيني من اللحم المشوي. وأثارت هذه التصريحات حفيظة مستخدمي قطار الإنفاق والمدافعين عن التراث الذين تظاهروا مساء أمس الأول ضد سحب العربات من الخدمة، وهم على ما يبدو مصرون على إبقائها في الخدمة.
وقد قامت رئيسة البلاد كريستينا كيرشنر، بدورها، بالمطالبة بالحفاظ على هذه العربات، مشددة على أنها تشكل “جزءاً من التراث الوطني”. ورد ماوريسيو ماكري، المعارض للرئيسة، قائلاً إنه ما باليد حيلة، لأن المسألة تتعلق بسلامة الركاب. لكن الوقائع تتعارض مع هذه التصريحات، فخط السكك الحديدية “أيه” لم يشهد إلا حادثاً واحداً في غضون قرن، وهو من دون أي شك أكثر الخطوط سلامة في شبكة قطار الأنفاق في بوينوس آيريس.
وقالت مونيكا كابانو إحدى المنسقات في شبكة التراث التي تضم أكثر من 50 منظمة غير حكومية وتهدف لإنقاذ القطار “لا للبروجوازية”، “نحن نعارض تفكيك هذه الشبكة، التي نعتبرها تراثاً حياً”.

اقرأ أيضا