الاتحاد

الرياضي

فيدريه يواجه باجداتس في نهائي الرجال اليوم


مع تمتعه بالدقة السويسرية الشهيرة التي قادته لاعتلاء عرش التنس العالمي فلا يبدو أن النجم روجيه فيدريه المرشح لاحراز لقب بطولة أستراليا المفتوحة للتنس سيقدم على أي مجازفات في نهائي البطولة اليوم أمام القبرصي ماركوس باجداتس المعروف بلقب 'قاهر الكبار'·
ففيدريه المصنف الاول على العالم والذي سبق له الفوز في جميع مباريات نهائي بطولات الجراند سلام التي تأهل لها (ست مباريات) سيكون حذرا ولكن ليس خائفا عندما يلتقي غدا بباجداتس (20 عاما) الذي فاجأ الجميع بتأهله لنهائي البطولة على حساب قائمة طويلة من الضحايا شملت ثلاثة من المصنفين الثلاثة الاوائل على العالم وهم آندي روديك وإيفان ليوبيسيتش وديفيد نالبانديان·
أما فيدريه فقد فاز في 25 من آخر 26 مباراة نهائي خاضها حيث جاءت خسارته الوحيدة على يد الارجنتيني ديفيد نالبانديان في نهائي بطولة كأس الاساتذة بشنغهاي في نوفمبر الماضي·
وقال فيدريه بطل أستراليا المفتوحة عام 2004 معلقا على فرص باجداتس المبتسم دائما والذي أكسبه حماسه المفرط ولعبه الهجومي العديد من الجماهير إلى جانب ست مباريات خلال الاسبوعين الماضيين 'لن يكون المرشح الاقوى للفوز بالمباراة'· وأضاف 'ولكنني أعتقد أنه هادئ تماما ولن يقلق بشأن كل هذه الامور· وأتوقع منه تقديم مباراة جيدة· أما أنا فعلي أن أؤدي جيدا وأن أصعب عليه الفوز قدر المستطاع· وهذا ما يهمني'·
وقد سبق لفيدريه مواجهة باجداتس ثلاث مرات من قبل كان الفوز حليفا للنجم السويسري في المرات الثلاث وكان من بينها الفوز الذي حققه فيدريه على باجداتس في دور الثمانية لبطولة قطر المفتوحة في بداية يناير الجاري عندما أحرز فيدريه لقبه الاول بموسم 2006 ويلعب فيدريه الان من أجل الارقام القياسية والتاريخ بينما يسعى لاحراز لقبه السابع في بطولات الجراند سلام· ولكنه لم ينس رفع قبعته لباجداتس الذي تضيء إنجازاته الحالية جزيرته قبرص·
وقال فيدريه 'أعتقد أننا فوجئنا جميعا بالمدى الذي وصل إليه بالفعل· ولكنه تغلب على نجوم كبار مما يعني أنه يستحق أن يكون في النهائي· ربما غير (باجداتس) شيئا ما في أسلوب أدائه منذ الدوحة· ولكنني لا أعتقد ذلك لان الوقت كان قصيرا جدا· ولكن لا شك أن لقائي به في وقت سابق من هذا العام سيساعدني كثيرا حيث أعرف ما علي أن أتوقعه'·
ويخوض فيدريه اليوم ثالث نهائي جراند سلام على التوالي بالنسبة له وهو ما لم تشهده ملاعب التنس على مستوى منافسات الرجال منذ أن حقق الاميركي أندريه أجاسي هذا الانجاز عام 1999 وفي حالة فوز فيدريه اليوم سيصبح أول لاعب يحرز ثلاثة ألقاب جراند سلام متتالية منذ أن فاز الاميركي بيت سامبراس بويمبلدون 1993 وأميركا المفتوحة 1993 وأستراليا المفتوحة 2004 على التوالي·
وأضاف فيدريه 'إنني سعيد حقا بوصولي إلى النهائي فقد كان هذا هو أملي· قطعت طريقا طويلا لاصل هنا· أما الان بعد أن وصلت إلى النهائي وأنا بحالة بدنية جيدة بعد فوزي في مباراتين صعبتين فإنني أشعر بسعادة بالغة'· ولم يختلف شعور باجداتس كثيرا عن شعور فيدريه بالسعادة البالغة بعد سلسلة الانتصارات التي حققها على اللاعبين الكبار بأستراليا المفتوحة خلال الاسبوعين الماضيين حيث قال 'إنني سعيد جدا ولكنني يجب أن أحافظ على تركيزي لمباراة النهائي· لقد وصلت للنهائي وكل مباراة مختلفة عن الاخرى وكل يوم مختلف عن الاخر· هذا ما أراه وما يراه مدربي أيضا وكل من حولي· لذلك فإنني أتوقع أن تكون فرصتي جيدا اليوم'·
ولم يعد هناك شك في ثقة باجداتس بنفسه بعد أن ظل النجم القبرصي يعدد مميزاته كلاعب تنس وقال 'لدي قدمان سريعتان· وأتحرك ببراعة في الملعب· كما أن عيني ثاقبة وأرى الكرة بسرعة كبيرة· وأسلوب أدائي يتماشي مع جميع اللاعبين الذين أواجههم· ربما تكون لدي جميع المميزات ولكنني لا أعتقد أن هذا الامر يقلق فيدريه' وأضاف 'ستكون مباراة رائعة· سأصارع من أجلها وسيصارع فيدريه أيضا من أجلها· ولعل الافضل يفوز في النهاية'·

اقرأ أيضا

تكريم لجان "عالمية الإعاقة الحركية" والمدن المضيفة و"ألعاب القوى"