الاتحاد

الرئيسية

حماس : ملتزمون بتعهدات السلطة لإسرائيل

رام الله - الاتحاد ووكالات الأنباء:
أعلن خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة 'حماس' أن الحركة ستفي بتعهدات قدمتها السلطة الفلسطينية لإسرائيل 'بشرط أن تخدم المصالح الفلسطينية'، رغم رفض الحركة الاعتراف بإسرائيل· وحرص خلال مؤتمر صحفي عقده في دمشق على إعطاء تطمينات للمجتمع الدولي بأن الحركة ستتعامل بـ'واقعية شديدة' مع مسار اتفاقات اوسلو، التي على أساسها قامت السلطة الفلسطينية· وقال إن الحركة مستعدة لدمج الفصائل المسلحة بما فيها جناحها العسكري لتشكيل جيش للدفاع عن الشعب الفلسطيني·
من جانب آخر استمرت 'انتفاضة الغضب' إزاء الهزيمة الانتخابية داخل صفوف حركة 'فتح' حيث اقتحم المئات من الرجال والمسلحين المؤيدين لـ'فتح' مقري المجلس التشريعي البرلمان في غزة ورام الله وأطلقوا النار وحطموا الزجاج، مطالبين بإقصاء القياديين الذين تسببوا في هزيمة الحركة في الانتخابات· وألغى الرئيس محمود عباس زيارته إلى غزة التي كان من المقرر أن يلتقي خلالها أمس، مع قيادات 'حماس' لبحث تشكيل حكومة جديدة، تُصر الحركة على أن تكون حكومة وحدة وطنية· وتعقد اللجنة المركزية لحركة فتح 'اجتماع مُحاسبة' اليوم في غزة وسط دعوات لإقالتها وتشكيل لجنة طوارئ لقيادة 'فتح'·
من جانب آخر هددت إسرائيل باغتيال قادة 'حماس' واعتقالهم وحاولت التحريض على الفتنة بين الفلسطينيين عندما راحت 'توزِّع' أراضي السلطة الفلسطينية بين 'فتح' و'حماس'!·· فقد حذر وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز من أنه 'لا حصانة' لقادة 'حماس' إذا استمروا في هجماتهم 'الإرهابية' ضد إسرائيل· وقالت مصادر سياسية إسرائيلية إن الحكومة قررت عدم السماح لإسماعيل هنية القيادي في 'حماس' والمرشح لرئاسة الحكومة الفلسطينية المقبلة، بالدخول إلى الضفة الغربية المحتلة، وإنه سيتم اعتقاله وأي قيادي آخر في الحركة يُحاول دخول الضفة· وقالت المصادر إن بإمكان هنية 'بسط سيطرته' على قطاع غزة 'لكنه لن يتمكن من السيطرة على الضفة الغربية والقيام بخطوات سياسية'·

اقرأ أيضا

"سنة لننطلق" إلى "إكسبو 2020".. واحتفالات في عموم الإمارات