الاتحاد

الإمارات

المسوحات الجيوفيزيائية شرط لإصدار تراخيص البناء في العين

تقوم بلدية العين حالياً بعمل مسوحات جيوفيزيائية لبعض مناطق المدينة، خاصة التي تقع في نطاق المشروعات الإنشائية الكبرى التي يجري تنفيذها في هذه المرحلة·
وصرح عوض بن حاسوم الدرمكي مدير عام بلدية العين لـ''لاتحاد'' بأنه تم توقيع اتفاقية مع جامعة الإمارات بهذا الشأن تتضمن عمل مسوحات جيوفيزيائية لعدد من المناطق التي يتوقع وجود تجاويف أرضية فيها، وذلك حفاظا على سلامة السكان·
وكشف عن اجتماع مشترك سوف يعقد قريبا مع شركات التطوير العقاري التي تقوم بمشروعات استثمارية كبرى في المدينة، مثل القدرة والدار وصروح، يهدف الى وضع لائحة محدده لاشتراطات البناء في المناطق المطلوب تطويرها·
تلزم اللائحة هذه الشركات بعمل مسوحات جيوفيزيائية للتربة في المناطق التي تعمل بها واعتبار ذلك شرطا أساسيا لإصدار تراخيص البناء·
وأوضح بن حاسوم ان المرحلة الأولى من هذه المسوحات ستبدأ بمنطقة عود التوبة وبالتحديد في المنطقة الواقعة بين شارع خليفة وشارع عود التوبة· وتشمل المسوحات عمل مجسات بعمق أربعين متراً للتأكد من عدم وجود أية تجاويف في التربة، وإذا وجدت ستتم معالجتها وستشمل هذه المسوحات كذلك المنطقة الواقعة بين شارع خليفة والشارع العام، وإذا ثبت أن التربة بهذه المنطقة سليمة ستجرى مسوحات بمناطق أخرى قريبة من مسجد الشيخة سلامة ومنطقة شرق المسجد لضمان تلافي هذه المشكلة في المستقبل·
وأكد أهمية هذه المسوحات في ضوء المعطيات الراهنة التي تشهد فيها المدينة طفرة غير مسبوقة في حركة الإنشاء والتعمير حيث يجري تنفيذ مشروعات عديدة كبرى·
يذكر ان بلدية العين كانت اكتشفت عند بدء العمل في إعادة بناء مسجد الشيخة سلامة وجود تجاويف أرضية عميقة، في طبقة التربة أسفل المسجد، يصل عمقها إلى ثمانية أمتار· الأمر الذي أدى الى توقف العمل في المشروع أكثر من مرة· وقد تم تكليف شركة الدار العقارية بتنفيذ المشروع الذي ينطوي على قيمة تاريخية ومعنوية يستمدها من الاسم الذي يحمله ''الشيخة سلامة'' رحمها الله، مما تطلب ضرورة إرجاء تنفيذ المشروع حتى تتم معالجة هذه التجاويف وفق أسس علمية وهندسية صحيحة، حفاظاً على سلامة مرتادي المسجد من جمهور المصلين·

اقرأ أيضا

حمدان بن زايد: الإمارات ركيزة العمليات الإغاثية في العالم