الاتحاد

الرياضي

الإمارات يقلب الموازين ويهزم غنتوت بفارق هدف

صدقي عبد العزيز:
انتزع فريق الإمارات للبولو فوزاً غالياً وصعباً من نظيره فريق نادي غنتوت للبولو بفارق هدف واحد بفوزه 5/4 في اللقاء الذي جرى مساء أمس الأول ضمن مباريات بطولة الإمارات المفتوحة 2006 للبولو والتي تقام تحت رعاية سمو الشيخ فلاح بن زايد آل نهيان رئيس نادي غنتوت لسباق الخيل والبولو وينظمها ويستضيفها نادي غنتوت على ملاعبه بمشاركة ثلاثة فرق·
وجاء الفوز الغالي لفريق الإمارات لكي يحيي آماله في دخول المنافسة بالمباراة النهائية للبطولة بانتظار ما تسفر عنه نتيجة اللقاء المقبل بين فريقي غنتوت وأبوظبي الوطنية للفنادق المقرر إقامته اليوم·· ويأمل فريق الإمارات للبولو خسارة فريق غنتوت لكي يتأهل للمباراة النهائية للبطولة··
وكانت نتائج الأشواط الأربعة خلال المباراة قد جاءت على النحو التالي الشوط الأول '3/'1 لغنتوت الشوط الثاني '2/صفر' لصالح الإمارات الشوط الثالث '2/'1 لصالح الإمارات الشوط الرابع التعادل السلبي بدون أهداف لينتهي اللقاء لصالح فريق الإمارات '5/'4 بقيادة اللاعب فهد القبيسي والذي ضم في صفوفه كلاً من أحمد بن دسمال والمحترفين من الأرجنتين فرناندو وبورديو ورودلفو دوكاس·
وسجل أهداف الإمارات اللاعبان فرناندو وبورديو هاتريك وهدفان لرودلفو فيما سجل أهداف فريق غنتوت كل من مارتين فيدو هدفين وهدفاً لناصر الشامسي ويوسف بن دسمال·
وأدار المباراة الحكمان جونزالد أزوماندي وخوان خوسيه آدايا· وكان الشوط الأول قد بدأ بهجوم سريع لفريق الإمارات وحقق من خلاله المحترف الأرجنتيني رودلفو دوكاس هدف السبق والتقدم لفريق الإمارات ليشتعل اللقاء مبكراً في سعي لاعبي غنتوت لإدراك التعادل ويستمر الصراع بينهم ويتبادل الفريقان الهجمات دون إمكانية التسجيل ويتوقف اللعب لعلاج مارتين فيدو ويشارك بعدها ومن هجمة منظمة لفريق غنتوت يسجل مارتين هدفه الأول محققاً التعادل لفريق غنتوت ويشن فريق الإمارات هجوما ضاغطا للتهديف وتضيع فرصة للامارات من تسديدة رودولفو دوكاس الأرضية التي تمر بجوار المرمى ومن هجمة مضادة سريعة وبمتابعة رائعة لقائد فريق غنتوت ناصر الشامسي يسجل هدفا لغنتوت بضربة خليفة في المرمى من جهة اليسار ليعطي التقدم لفريقه '2/'1 ويتبادل الفريقان الاداء القوي وسط الميدان وعلى الأجنحة ويحتسب الحكم ضربة جزائية على بعد 60 ياردة لصالح فريق غنتوت إثر خطأ على فرناندو يتصدى لها مارتين فيدو الذي يسددها بذكاء قوية عالية في المرمى مسجلاً هدفه الثاني والثالث لفريقه ليعلن عقبها الحكام نهاية الشوط·
ومع انطلاقة الشوط الثاني يهدر رودلفو فرصة للتهديف نتيجة للمراقبة اللاصقة من لاعبي غنتوت ويتبادل الفريقان الهجمات السريعة وتحتسب أكثر من ضربة لكلا الفريقين دون استغلال لها بنجاح وتضيع بعض الفرص للتهديف للتسرع والتسديد دون تركيز ويحتسب الحكم ضربة جزاء لصالح فريق الإمارات على بعد 30 ياردة يتصدى لها فرناندو دوكاس الذي سددها قوية في المرمى مسجلاً هدف فريقه الثاني ويكثف لاعبو الإمارات بعدها هجومهم سعياً لإدراك التعادل ومن كرة طويلة أمامية ينجح فرناندو بورديوخ استغلالها بنجاح والتسجيل منها محققاً التعادل لفريقه بضربة خلفية ليتعادل الفريقان 3/3 وتضيع فرصة من ناصر الشامسي قبل نهاية زمن الشوط الذي انتهى بتعادل الفريقين 3/·3 وفي الشوط الثالث الذي بدأ بانطلاقة قوية للفريقين يتمكن الصاعد الواعد يوسف بن دسمال من استغلال الهجمة المنظمة لفريقه والتسجيل ليعطي التقدم لفريقه 4/3 ولكن سرعان ما ادرك لاعبو الامارات التعادل بواسطة الهداف المتألق فرناندو بورديو 4/4 ويهدر بعدها فرصة أخرى اتيحت له لتعزيز تقدم فريقه· واصل لاعبو الإمارات صحوتهم الهجومية المنظمة السريعة مع الدفاعي الإيجابي·· ويتوقف اللعب لعلاج المصاب ناصر الشامسي ومن خطأ احتسب على اللاعب خليفة الحمادي لاعب غنتوت على بعد 30 ياردة يتصدى لها فرناندو الذي يسددها عالية قوية مسجلاً منها هدفه الثالث والتقدم لفريقه 5/4 ويظهر المحترف فيدو مهاراته في التحكم بالكرة وعكس الاتجاهات ولكن دون تسجيل أهداف ليعلن الحكام نهاية زمن الشوط·
وفي الشوط الرابع والذي بدأ ساخناً لحسم نتيجة اللقاء حيث سعى الفريقان لتعزيز مواقعهما والفوز باللقاء وتضيع فرصة لغنتوت من تسديدة مارتين فيدو التي كانت على بعد 60 ياردة والتي مرت قوية أرضية بجوار القائم خارج المرمى·· ويتبادل الفريقان الهجمات والاحتكاك القوي المشروع ويحتسب الحكم (فاول) على بعد 40 ياردة يتصدى لها مارتين فيدو الذي سددها قوية خارج المرمى وسط دهشة الجميع وتضيع فرصتان لفريق غنتوت للتهديف نتيجة للتسرع ويتعرض اللاعبان ناصر الشامسي ورودلفو للإصابة نظراً للوقوع من على ظهر الحصان ويتدخل الجهاز الطبي لعلاجهما ويقوم رودلفو فيما يتم نقل اللاعب ناصر الشامسي الى المستشفى للعلاج والاطمئنان على رقبته المصابة لينتهي اللقاء بفوز فريق الإمارات 5/4 على فريق غنتوت لينعش آماله بالتأهل للنهائي بانتظار لقاء اليوم·

اقرأ أيضا

طارق أحمد: «الصافرة» أصابتنا بـ«الملل» ونفضل التعايش معها