الاتحاد

الإمارات

ضاحي خلفان: مجلس حقوق الإنسان نواة لمجالس مماثلة


دبي ـ الاتحاد: أكد سعادة الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي، أن الهدف من إنشاء شرطة دبي، لإدارة رعاية حقوق في الإدارة العامة لخدمة المجتمع، هو إعادة الحقوق إلى أصحابها، ورد المظالم، وعلى الرغم من أن الكثيرين لم يتقبلوا الفكرة، إلا أن الإنجازات التي تحققت خلال الفترة الماضية، أثبتت صحة رؤية شرطة دبي المستقبلية· وقال سعادته خلال استقباله مجلس حقوق الإنسان في دبي، برئاسة السيد عبدالله غباش رئيس المجلس، وعضوية الدكتورة حصة لوتاه، والدكتورة منى البحر، والأستاذ عبد المنعم سويدان، والمقدم الدكتور محمد المر مدير إدارة رعاية حقوق الإنسان في شرطة دبي أمين سر المجلس: إن إدارة رعاية حقوق الإنسان، ومجلس حقوق الإنسان في دبي، يشكلان دعماً معنوياً للكثيرين، ممن يعانون من مشكلات، وتسببت قلة الحيلة في إغلاق العديد من الأبواب أمامهم·
وأثنى الفريق ضاحي ، على جهود العاملين في المجلس، معتبراً أن إنشاءه يعد خطوة رائدة في مجال تطوير فكر قطاع المجتمع المدني، نحو المشاركة الفاعلة في دعم قضايا حقوق الإنسان، منوهاً بأن هذا المجلس سيكون نواة لتشكيل مجالس أخرى تسير على النهج نفسه، لأن العمل الذي قام به المجلس خلال الفترة الماضية يعتبر متميزاً، خاصة وأنه لم يمض على إنشائه سوى سنتين، وما أنجزه سيكون قاعدة للآخرين الذين سيكملون مسيرة المجلس، واقترح سعادته أن يستمر الأعضاء بالعمل في المجلس لدورة أخرى، حسب ما يسمح به النظام الأساسي للمجلس·
وقد تبنت القيادة العامة لشرطة دبي، استئجار مقر في القريب العاجل لمجلس حقوق الإنسان في دبي، مستقلاً بذاته، لاستقبال طلبات المراجعين·
من جانبه أشاد عبدالله غباش، بالدور الكبير الذي يبذله سعادة الفريق ضاحي خلفان تميم، في دعم قضايا حقوق الإنسان، مشيراً إلى أن بصماته واضحة في تطور العمل الإصلاحي والاجتماعي الهادف إلى نشر الأمان الأسري·
وقال : إن تبني القيادة العامة لشرطة دبي، استئجار مقر للمجلس، دليل على رؤيتها الواضحة، لرسالة الفكر الأمني الذي لن يتحقق مفهومه، إلا بإرجاع الحقوق إلى أصحابها أولاً، مشيراً إلى أن المجلس طوال فترة عمله في السنتين الماضيتين، دأب على وضع اللائحة التنفيذية وتحديد آليات عمل اللجان المقترحة للتنفيذ في المرحلة المقبلة، مطالباً بمزيد من الصلاحيات للمجلس، فيما يتعلق بقضايا حقوق الإنسان والقضايا الاجتماعية·
وأعرب عن أمله 'بعد أن انتهت فترة انعقاد المجلس' أن يكون قد حقق بعض الأهداف التي أنشئ من أجلها، وحقق الغاية المنشودة، وأعلن أن المجلس قرر عقد جلسة استثنائية غداً للتشاور حول أعمال المجلس خلال الفترة المقبلة ومعرفة رأي الأعضاء في الاستمرار بهذا العمل ورفع توصية إلى سعادة القائد العام لشرطة دبي، من أجل إعادة تشكيل المجلس لدورة قادمة·

اقرأ أيضا