الإمارات

الاتحاد

معرض الشرق الأوسط للأمن يناقش تفجيرات لندن وحرائق الناطحات


دبي ـ محمد المنجي:
تنطلق صباح اليوم فعاليات الدورة الثامنة لمعرض الشرق الأوسط في مجال الأمن والشرطة والحرائق والسلامة بمشاركة أكثر من 450شركة من 40 دولة، بنسبة زيادة 40% مقارنة بالعام الماضي، وتشارك دولة الإمارات بجناح كبير يضم أكثر من 100 شركة، إضافة الى 24 شركة من الولايات المتحدة الأميركية، و75 شركة من المملكة المتحدة، و55 شركة من ألمانيا، إضافة الى مشاركات من جنوب افريقيا وكوريا والصين وإيطاليا وفرنسا والبرازيل·
وسيفتتح الفريق ضاحي خلفان تميم قائد عام شرطة دبي فعاليات المعرض الذي يقام في مركز دبي التجاري العالمي·
وسيقدم اندرو تروتر نائب مدير شرطة النقل البريطانية محاضرة مفصلة عن تجربته أثناء تفجيرات يوليو في لندن، وسيناقش بيل تيلبروك رئيس قسم الأندية ودائرة الجرائم الأخلاقية في شرطة لندن، موضوع تهريب البشر وجرائم العصابات المنظمة، كما سيتحدث في اليوم الأول الدكتور منصور العور وتشارك ويكسلر وتوماس كاسيا·
وخصص اليوم الثاني للمعرض لمناقشة موضوع الحرائق، وسيتحدث فيه ديفيد سكوت رئيس مجموعة العمليات الخاصة في فوج اطفاء لندن، عندما استجاب الفوج خلال تفجيرات لندن، كما سيتحدث روبر تريوزى رئيس إطفاء مدينة البندقية عن مكافحة الحرائق على الواجهات المائية، وهو موضوع مخصص للمعنيين في المشاريع الضخمة المقامة على البحار، كما سيناقش فرانك كروذرس نائب مفوض قسم الاطفاء في نيويورك عن مكافحة الحرائق في ناطحات السحاب·
وخصصت اللجنة المنظمة للمعرض اليوم الثالث لمناقشة مواضيع الصحة والسلامة، في المباني التجارية ومراكز التسوق ومواقع صناعة النفط او الغاز·
وأكد العميد جمال المري نائب قائد عام شرطة دبي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس أن شرطة دبي تولي اهتماماً كبيراً للتطوير والإبداع في مجال تحديث برامجها، وقال يعتبر معرض (انترسيك)، حدثا مناسباً للاطلاع على تجارب الآخرين ومنتجاتهم لتعزيز تجربتنا الشرطية وتفعيل مكتسبات التقنية العالمية·
أربعة أقسام
وأضاف تم تقسيم المعرض الى أربعة أقسام رئيسية، الأول هو معرض ومؤتمر الشرق الأوسط للأمن التجاري، ويغطي قطاع الأمن التجاري مثل أجهزة المراقبة التلفزيونية، وأنظمة الأمن المعتمدة على المقاييس الحيوية والتحكم بدخول المباني والمنشآت، والبوابات وأمن المواقع، والتصوير والمراقبة·
أما القسم الثاني فهو معرض ومؤتمر الشرق لشؤون الشرطة، ويتضمن الشركات الموردة للشرطة والشركات التي تقدم المنتجات الخاصة بالأمن الوطني، ومراقبة الحدود، وأجهزة العلم الجنائي، والأدلة البيولوجية، والبطاقات الذكية، والسيارات المصفحة، والقيادة والتحكم، والاتصالات والحاسوب والتجسس·
وأشار إلى أن القسم الثالث يعنى بشؤون الحرائق، ويجتذب العديد من الشركات والموردين لمنتجات مثل سيارات الاطفاء، وأجهزة الاتصالات، وأجهزة كشف الدخان، وأجراس الإنذار، وأجهزة الإنقاذ·
الصحة والسلامة
وخصص القسم الرابع للصحة والسلامة، وهو قسم تم استحداثه في الدورة الحالية، ويجتذب الموزعين لمنتجات السلامة والحماية في العمل والتي تحتاجها الأجهزة الأمنية والبلديات وشركات البناء· وأوضح أن المعرض حظي بدعم واهتمام وزارة الداخلية والدفاع المدني والدوائر الحكومية في الدولة، ومن المتوقع أن يستقطب أكثر من 8000 زائر من خبراء الأمن والمهندسين المعماريين وخبراء الأنظمة·

اقرأ أيضا

منع استيراد «المعسل» ولفائف السجائر «المسخنة» اعتباراً من أول مارس