الاتحاد

الإمارات

هيئة الإمارات تبحث تطورات برنامج السجل السكاني وبطاقة الهوية الجديدة


عقدت هيئة الإمارات للهوية في دبي مؤخراً ندوة متخصصة لموظفي الهيئة تهدف إلى إطلاع العاملين فيها على تفاصيل مشروع السجل السكاني وبطاقة الهوية الإماراتية الجديد الذي يعد أحد أكبر المشاريع التقنية في منطقة الشرق الأوسط وتاتي هذه الندوة ضمن سياسة الهيئة الرامية لتدريب وتطوير اداء الكوادر البشرية العاملة فيها· حضر الندوة المدير العام د· سعيد خلفان الظاهري و20 من مدراء الادارات والمراكز ومشرفو مراكز التسجيل في الهيئة· وقال بدر ناصر الغيثي مدير إدارة الشؤون الإدارية والموارد البشرية في هيئة الإمارات للهوية إن تنظيم الندوة الحالية يهدف لبحث ومناقشة العديد من القضايا المتعلقة بمشروع اصدار بطاقات الهوية الجديدة للمواطنين والمقيمين· وبين أن عقد هذه الندوات المتخصصة في هذا القطاع يعد على درجة عالية من الأهمية حيث يتوجب على العاملين في هذا المشروع الوطني الرائد معرفة آخر المستجدات والتطورات التي يشهدها البرنامج· وأشار الغيثي الى أن الهيئة تقوم حالياً بالإعداد لإطلاق برنامج توعية وطني يشمل كافة إمارات الدولة حول برنامج السجل السكاني وبطاقة الهوية، وهذه الندوة تعد إحدى الخطوات الأولية الخاصة بموظفي الهيئة حتى يكونوا على أهبة الاستعداد للرد على استفسارات الجمهور المختلفة عن أهداف هذا المشروع وفوائدة وكذلك عن تلك المتعلقة بالمعلومات التي تحتويها البطاقة والفائدة من حمل بطاقة واحدة تضمن لحاملها التعريف بهويته وحمايته من الاستغلال وانتحال الشخصية· واضاف الغيثي أن برنامج السجل السكاني وبطاقة الهوية الذي تعكف الهيئة بالتعاون مع العديد من المؤسسات والهيئات الوطنية على تنفيذه يعبر عن ضرورة وطنية لا بد من الاستجابة لها وذلك للفوائد والمكتسبات الكبيرة التي ينطوي عليها هذا المشروع بالنسبة للمواطنين والمقيمين على ارض دولة الامارات العربية المتحدة·

اقرأ أيضا

أحمد بن محمد يوجّه بسرعة إعداد استراتيجية إعلامية موحّدة بدبي