الاتحاد

الإمارات

النعيمي يدعو الملحقين إلى التزود بالمهارات لخدمة الوطن


حث سعادة السفير عبدالله راشد النعيمي وكيل وزارة الخارجية رئيس مجلس إدارة معهد الإمارات الدبلوماسي الملحقين الجدد بوزارة الخارجية على بذل الجهد والتزود بالمهارات اللازمة وتوسيع مداركهم بالشؤون الدولية حتى يتمكنوا من خدمة الوطن والحفاظ على انجازاته في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله'· وأشار سعادته في كلمة له فى افتتاح فعاليات الدورة الرابعة من برنامج ' دبلوم التأهيل الدبلوماسي' والقاها نيابة عنه سعادة السفير الدكتورطارق الهيدان وكيل وزارة الخارجية المساعد للشؤون السياسية إلى التغيرات الواسعة والعميقة في البيئة الدولية وبروز أهمية الدبلوماسية الاقتصادية ودبلوماسية المعرفة ومهارات التفاوض في الدبلوماسية متعددة الأطراف والحاجة الماسة إلى دبلوماسية نشطة قادرة على تجنب المخاطر ومواجهة التحديات المعاصرة وواعية بما يجري في العالم ومتمكنة من استشراف المستقبل وقادرة على اتخاذ القرار والموقف الصائبين في الوقت والمكان المناسبين·
ودعا سعادته المتدربين إلى التعامل مع الدورة بجدية ومثابرة واجتهاد لبناء دبلوماسية حيوية عارفة وماهرة ومنتجة قادرة على مواجهة المتغيرات غير المتوقعة فى البيئة الدولية·
وأعرب وكيل الخارجية عن شكره وتقديره لإدارة المعهد الدبلوماسي على جهودها الدؤوبة لتنفيذ وتطوير البرامج التدريبية وقال إن المعهد حقق انجازات وسمعة علمية طيبة خلال فترة قصيرة من عمره وأصبح علامة ساطعة على خريطة المعاهد الدبلوماسية حيث اختير اخيرا ليكون المركز الاقليمي لتدريب الدبلوماسيين العرب في مجال القانون الدولي الانساني كما تجاوز نشاطه حدود دولة الإمارات والتحق بالتدريب به دبلوماسيون من الدول الخليجية والعربية فضلا عن برامجه التدريبية والتأهيلية للمعنيين بالشؤون الخارجية من وزارات ومؤسسات الدولة·
كما تحدث فى افتتاح الدورة سعادة السفير الدكتور يوسف الحسن مدير عام المعهد فأكد أهمية اعداد الدبلوماسي اعدادا عصريا وبناء قدراته وصقل مهاراته بما يعزز مكانة الدولة وانجازاتها ويحمي مصالحها الحيوية ويوسع شبكة علاقاتها الخارجية· وألقى محمد المانعي الملحق بادارة الشؤون العربية بوزارة الخارجية كلمة باسم خريجي الدورة الثالثة من برنامج ' دبلوم التأهيل الدبلوماسي' كلمة أوجز فيها تجربته هو وزملاؤه في الدورة السابقة·
ويشارك في الدورة التي تستمر 16 اسبوعا عدد من الملحقين الدبلوماسيين والاداريين الجامعيين بالوزارة ويحاضر فيها متخصصون واكاديميون من داخل الدولة وخارجها· حضر افتتاح الدورة عدد من المدراء والمسؤولين بوزارة الخارجية ·

اقرأ أيضا

هزاع المنصوري: أتطلع لرؤيتكم جميعاًً في ندوة «الإنسان في الفضاء»