الاتحاد

الرياضي

الشباب يذيق الشارقة العذاب ألواناً


سعيد عبدالسلام:
أذاق الشباب فريق الشارقة العذاب ألواناً عندما فاز عليه على ملعبه ووسط جماهيره 4/2 في المباراة التي جمعت الفريقين أمس·· لعب طرد طلال حمد مدافع الشارقة في الدقيقة 17 من الشوط الأول دوراً كبيراً في خسارة فريقه حيث أكمل الفريق المباراة بعشرة لاعبين·· انتهى الشوط الأول بتقدم الشباب 2/·1
افتتح الإيراني مهرداد أولادي أهداف المباراة في الدقيقة 13 من الشوط الأول ثم أحرز مواطنه إيمان مبعلي الهدف الثاني في الدقيقة 18 من ركلة جزاء ثم أحرز البرازيلي أندرسون هدف الشارقة الأول في الدقيقة 25 ثم أضاع عيسى محمد الهدف الثالث للشباب في الدقيقة 12 من الشوط الثاني، واختتم سالم سعد الأهداف الخضراء في الدقيقة 15 ثم أحرز برازيلي الشارقة أندرسون الهدف الثاني له وللشارقة في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة·
بدأت المباراة بحذر من الفريقين سرعان ما نجح سالم سعد مهاجم الشباب في جعل الفريقين يتخليان عن الحذر عندما استغل خطأ حسن أحمد مدافع الشارقة وخطف الكرة ليسدد بقوة ويتألق طارق مصبح حارس الشارقة في إبعاد الكرة عن مرماه·
جاء الرد سريعاً عبر الموهوب الشرقاوي عبدالعزيز العنبري الذي سدد كرة قوية علت العارضة·· ويعود طارق مصبح للتألق من جديد عندما أبعد تسديدة الإيراني الشباب ايمان مبعلي من ضربة حرة مباشرة·· وبعدها فوجئ مدافع الشباب المتقدم عصام ضاحي نفسه مواجهاً لمرمى الشارقة فـأصيب بالصدمة وأضاع فرصة هدف حقيقية·
اتجهت بوصلة الربع ساعة الأولى من المباراة لصالح الشباب حيث ظهرت الديناميكية واضحة على أداء لاعبيه خاصة الثلاثي سالم سعد ومهرداد أولادي ومواطنه ايمان مبعلي·· فوضعوا الشارقة في حرج شديد بعد أن تم اختراق خط دفاعهم أكثر من مرة وأنقذت العارضة هدف شبابي أكيد الى أن ابتسمت الدقيقة 13 للشباب ونجح في ترجمة سيطرته وخطورته الى هدف أول عندما اخترق سالم سعد الجبهة الشرقاوية اليسرى وأرسل تمريرة عرضية فانقض على الكرة أولادي وحولها برأسه داخل المرمى·
لم يتوقف الهجوم الشبابي بعد الهدف ولم يفق لاعبو الشارقة سريعاً ولم تمر سوى أربع دقائق فقط على هدف الشباب وإذا بإيراني الشباب ايمان مبعلي يسدد كرة قوية وهو داخل منطقة الجزاء الشرقاوية في اتجاه المرمى فلم يجد المدافع الشرقاوي طلال حمد سبيلاً سوى إبعاد الكرة بيده قبل أن تتجاوز خط المرمى فلم يتردد الحكم علي الملا في طرده واحتساب ركة جزاء للشباب يتبارى لها إيمان مبعلي ويسدد داخل المرمى على يسار طارق مصبح الذي اتجه يميناً ليحرز الهدف الثاني للشباب·
لم يستسلم لاعبو الشارقة لهدفي الشباب ولم يرفعوا الراية البيضاء بل سعوا الى تنظيم صفوفهم واحتسب لهم الحكم ضربة حرة مباشرة استغلها الشرقاوية في تقليص الفارق في الدقيقة 25 عندما رفع نواف مبارك الكرة داخل منطقة الجزاء لينقض عليها الصقر البرازيلي أندرسون برأسه ويحولها داخل المرمى محرزاً الهدف الشرقاوي الأول·
ظهر التفوق واضحاً لصالح فريق الشباب نظراً لنجاح خط الوسط في السيطرة على منطقة المناورات بالإضافة الى المهارات العالية للإيرانيين مبعلي وأولادي وسرعة واختراقات سالم سعد فظهرت الأخطاء واضحة في خط الدفاع الشرقاوي·· فيما سيطر البطء على أداء لاعبي الشارقة وحركة لاعبيه·· فتركوا المبادرات دائماً في يد لاعبي الشباب·
حاول لاعبو الشارقة تعويض طرد المدافع طلال حمد بزيادة الجهد بعد أن رجع نواف مبارك لمركز الظهير الأيسر·· لكن استخدم الشباب سلاح التمريرات القصيرة الدقيقة والتحركات الجيدة فكان لهم التفوق حتى انتهاء الشوط لصالح الشباب 2/·1
بدأ فريق الشارقة أكثر تماسكاً حيث زاد التركيز على منطقة وسط الملعب، لكن شكلت الهجمات الخاطفة لفريق الشباب خطورة بالغة على مرمى الشارقة وكاد مهرداد أولادي يضيف الهدف الثالث عندما استلم كرة داخل المنطقة وسدد فاصطدمت الكرة بالشباك من الخارج·
احتسب الحكم ضربة حرة مباشرة لصالح الشباب من الناحية اليمنى أرسل منها الإيراني إيمان مبعلي تمريرة عرضية داخل منطقة الجزاء الشرقاوية لينقض عليها المدافع المتقدم عيسى محمد ويحول الكرة برأسه داخل المرمى محرزاً الهدف الثالث للشباب في الدقيقة ,·12 ولم تمر سوى ثلاث دقائق فقط على هذا الهدف وإذا بسالم سعد مهاجم الشباب يسرق دفاع الشارقة ويسدد كرة قوية تسقط من يد الحارس الشرقاوي طارق مصبح وتسكن شباكه محرزاً الهدف الرابع للشباب·
ويجري اسطنبولي مدرب الشارقة تغييراً عندما دفع باللاعب الصاعد محمد علي بديلاً لعبدالعزيز العنبري على أمل زيادة الحيوية للاعبي خط الوسط ويرد عليه مدرب الشباب باستبدال خليل ميرزا وإشراك داودو شومبيه، وهدأ اللعب وتحول الى تقسيمة تغلفها الجدية حيث اكتفى الشباب بالرباعية فيما أصبح فريق الشارقة لا حول ولا قوة وافتقر الى السيطرة على مجريات اللعب أو حتى الخطورة على مرمى الشباب·
في الدقيقة 34 وبعد أن اطمأن مدرب الشباب للنتيجة أخرج سحرة الفريق تباعاً حيث بدأ بالفنان ايمان مبعلي ليحل حمدون بدلاً منه وبعده خرج أولادي ليشارك سرور سالم فيما خرج البرازيلي ايمرسون من الشارقة ويحل يوسف عبدالعزيز بدلاً منه·· ويحاول الشارقة تعديل النتيجة حفاظاً على ماء الوجه فيشن بعض الهجمات في الدقائق الخمس الأخيرة مستغلاً خروج الإيرانيين مبعلي وأولادي لكن دفاع الشباب ومن ورائه الحارس سالم عبدالله ظل متماسكاً حتى الدقيقة 44 التي شهدت عرقلة حارس الشباب للاعب الشارقة أحمد ضياء فلم يتردد الحكم علي الملا في احتساب ركلة جزاء صحيحة للشارقة يتصدى لها البرازيلي أندرسون ويحرز الهدف الثاني للشارقة·

اقرأ أيضا

الظفرة وعجمان.. «النغمة الغائبة»