الاتحاد

عربي ودولي

8 قتلى بهجومين إرهابيين منفصلين في نيجيريا

جنود نيجيريون يتفقدون قرية بعد هجوم لبوكو حرام

جنود نيجيريون يتفقدون قرية بعد هجوم لبوكو حرام

قُتل ثمانية أشخاص، بينهم ثلاثة جنود، في هجومين إرهابيين منفصلين نفذتهاستهدفا قاعدة عسكرية وقرية في شمال شرق نيجيريا، بحسب مصادر عسكرية.

وقُتل ثلاثة جنود نيجيريين وثلاثة مدنيين، مساء السبت، في هجوم لتنظيم داعش الإرهابي استهدف قاعدة عسكرية في غوبيو الواقعة على بعد 80 كلم من مدينة مايدوغوري عاصمة الولاية التي تحمل الاسم نفسه، بحسب ما أكده مصدران.

وأعلن المصدر الأول، طالباً عدم كشف هويته، مقتل ثلاثة جنود "دفاعاً عن القاعدة العسكرية في مواجهة إرهابيي تنظيم داعش في غرب أفريقيا"، مضيفاً "قتل ثلاثة مدنيين أصيبوا في تبادل إطلاق النار".

وهاجم الإرهابيون، الذين كانوا على متن ثماني شاحنات "بيك-اب" مجهّزة برشاشات ثقيلة، القاعدة وخاضوا قتالاً مع الجنود استمر نحو ساعتين، بحسب ما أفاد المصدر الثاني، مؤكداً حصيلة الضحايا التي أعلنها المصدر الأول.

وتابع أن الهجوم قد صُدّ بعد وصول إسناد جوي.

وأضاف المصدر "تم سحق الإرهابيين وأجبروا على الانسحاب. قتل 11 منهم وتمت مصادرة ثلاث سيارات تابعة لهم".

اقرأ أيضاً... عشرات القتلى خلال معارك بين الجيش والإرهابيين في نيجيريا

وكان التنظيم المتشدد استهدف القاعدة في مايو الماضي بهجوم أوقع ثلاثة قتلى في صفوف الجنود.

وهاجم عناصر من جماعة بوكو حرام الإرهابية، التي تنشط في شمال شرق نيجيريا، أمس الأحد قرية نغووم الواقعة على بعد 14 كلم شمال مايدوغوري، وقتلوا شخصين وأحرقوا المنازل.

وقال باباكورا كولو، القيادي في قوات محلية موالية للحكومة، إن المسلّحين هاجموا القرية قبيل الفجر على متن شاحنات "بيك-اب" وقتلوا رجلين وسلبوا النساء مجوهراتهن وأضرموا النار في أربعة منازل.

وتابع كولو "قطع المتمرّدون أذن امرأة لمعاقبتها على مقاومتها لهم أثناء استيلائهم على مجوهراتها".

بعد مهاجمة القرية، حاول الإرهابيون السيطرة على قاعدة عسكرية قريبة، لكن القوات النيجيرية صدّتهم بعد معركة دامت ساعة، بحسب ما أفاد كولو ومصدر عسكري.

اقرأ أيضا