لمياء الهرمودي، عمر الأحمد، «وام» (أبوظبي، دبي، الشارقة) فاجأ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشباب في الدولة أمس برسالة نصية باللغتين العربية والإنجليزية للتهنئة بمناسبة اليوم العالمي للشباب الذي يصادف 12 أغسطس من كل عام، فيما يلي نصها: «بمناسبة اليوم العالمي للشباب، نقول لكم.. أنتم الأمل وأنتم المستقبل.. وكل عام وأنتم بالوطن أعلى.. ومن أجل الوطن أقوى.. وبدولتكم أكثر عزاً وفخراً». وأكد عدد من الشباب المواطنين أن الرسالة التي وصلتهم من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في يوم الشباب العالمي، بثت السعادة في قلوبهم، ورفعت الروح المعنوية لديهم، ومنحتهم دافعاً قوياً لبذل المزيد في سبيل خدمة الوطن. كما عبروا عن شكرهم وامتنانهم على هذه البادرة، مشيرين إلى أن قيادة الإمارات تعمل جاهدة من أجل إسعاد شعبها ودعمه. وقال محمد القحطاني، إنه شعر بالسعادة والحماس عندما وصلت الرسالة إلى هاتفه، مؤكداً أن القيادة الرشيدة جعلت إسعاد المواطن والمقيم، خاصة فئة الشباب، منهاج حياة لحكومة الإمارات، وأن المبادرات التي تطلقها بشكل مستمر أكبر دعم مستدام للشباب، وقال «الرسالة زادتني إصراراً وعزيمة على بذل المزيد في سبيل خدمة الوطن وقيادته التي تعمل ليل نهار من أجل إسعاد كل من يقطن على أرض الإمارات الطيبة». مستقبل زاهر وأكد سعيد الشيباني أن القيادة الرشيدة سخرت كل إمكاناتها لبناء مستقبل زاهر لشباب الإمارات، متيقنين أنهم طاقة البلاد، وأن ازدهارها بهمة وسواعد الشباب، وأضاف أن الرسالة النصية القصيرة دليل حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على دعم الشباب. علاقة متينة وأعرب علي عبدالله عن سعادته بهذه الرسالة التي تعكس مدى اهتمام القيادة الرشيدة بفئة الشباب وبمستقبلهم، لافتاً إلى أنه رغم انشغال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بأمور الدولة، سواء الداخلية أو الخارجية، إلا أن ذلك لم يشغلهما عن أبنائهما الشباب، كما أن الرسالة لها دلالة بقرب أصحاب السمو، حفظهم الله، من الشباب، وقال: «عندما يردد أصحاب السمو بشكل دائم (أبنائي)، توحي لكل مستمع ومشاهد وقارئ متانة العلاقة بين قادتنا، حفظهم الله، وبين شباب الوطن، الرسالة دفعة قوية لبذل المزيد من العمل في خدمة ورفعة وطننا الغالي». زراعة الأمل ومن جانبها، ذكرت عذاري السركال، أن القادة يعتبرون الشباب محوراً مهماً في مجال التنمية واستدامتها، مستذكرة خطاب صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في «مجلس محمد بن زايد لأجيال المستقبل» والذي أكد فيه أن الأمل والمستقبل معقود بالشباب، وأضافت السركال أن الرسالة كان لها وقع كبير ومؤثر في نفسها لما كانت تحمل من كلمات معبرة، منها «كل عام وأنتم بالوطن أعلى.. ومن أجل الوطن أقوى.. وبدولتكم أكثر عزاً وفخراً» والتي أكدت أنها كان لها مفعول السحر في إعطاء دافع قوي للسعي أكثر في خدمة الوطن وإزالة الإحباط وزرع الأمل. منصة إلكترونية دبي (وام) أطلقت معالي شما بنت سهيل بن فارس المزروعي، وزيرة دولة لشؤون الشباب، منصة إلكترونية تحتوي على تقرير وملخص لإنجازات الإمارات في تمكين الشباب، وخطواتها وبرامجها وسياساتها في تفعيل دور الشباب، وذلك تزامناً مع اليوم العالمي للشباب. واحتوت المنصة التي يمكن الاطلاع عليها عبر الرابط الإلكتروني http:/&rlm&rlm/&rlm&rlmiyd.youth.gov.ae/&rlm&rlm على معلومات حول أول تشكيل وزاري لدولة الإمارات في عام 1971 والذي تضمن 13 وزيراً شاباً، وخدمات التعليم للشباب في كل المراحل الدراسية داخل وخارج الدولة وبعثات رئيس الدولة التي تتيح للشباب فرصة التعلم مجاناً في أعرق الجامعات العالمية، واشتملت المنصة أيضاً على حقائق حول جهود دولة الإمارات في تزويد الشباب بالعلم، حيث إن الإمارات لديها 750 مؤسسة تعليمية تخدم الشباب، وتبلغ نسبة الشباب المتعلم 100%. وأعدت الإمارات أكثر من 3 برامج وطنية لتعزيز قيم الشباب.