لقد شارفت القنوات التلفزيونية اللبنانية إلى حد ما على الانتهاء من رسم خريطة برامجها الرمضانية مع اقتراب حلول شهر رمضان المبارك. وبالطبع للدراما الحصة الكبرى على المائدة التلفزيونية، مما طرح العديد من الأسئلة حول غياب البرامج التلفزيونية الفنية والمنوعة منها تحديدا. إلا أن اللافت هذا العام على شاشة المؤسسة اللبنانية للإرسال LBC وقناة الجديد أن حصة الدراما السورية هي الأكبر مقارنة بالسنوات الماضية على الرغم من غزارة وتنوع الإنتاج الدرامي المصري لهذا العام. وراء الشمس أما عن الخريطة الدرامية للمؤسسة اللبنانية للإرسال LBC، فسيتصدر المسلسل السوري “وراء الشمس” لائحة العرض. وهو قصة وسيناريو وحوار: محمد العاص ومن إخراج: سمير حسين، أما البطولة للفنان بسام كوسا، صبا مبارك، باسل خيّاط، منى واصف، نبيلة النابلسي، جيانا عيد، أسعد فضة، وميسون أبو أسعد. وتدور قصّة المسلسل حول الزوجين: منى (صبا مبارك) وعبادة (باسل خيّاط) اللذان يقع بينهما خلافاً حاداً في بداية حياتهما الزوجيّة حين يكتشفان أن طفلهما القادم سيولد معوّقاً. وهنا تتمسّك منى بحملها وتصرّ على إنجاب الجنين وتقبّل إعاقته، فيما يتردّد عبادة في الإقدام على هذه الخطوة ويفكّر في التخلّص من الجنين. من هنا يتناول المسلسل مسألة حق الأهل الذين يكتشفون في وقت مبكّر من الحمل أن الجنين سيولد معوقاً، أن يتخلّوا عنه كي لا يتحمّلوا تبعات مستقبله وصعوبة تربيته وتأهيله. وهذا هو لبّ الصراع الذي سيتناوله المسلسل، والذي من المتوقّع أن يثير جدلاً حوله. كما يتطرّق المسلسل إلى نماذج وحالات إعاقة أخرى، كحالة الشاب “ماجد” الذي يحاول التكيف مع إعاقته والاندماج في المجتمع. أما الفنان بسام كوسا فيقدم دور “بدر” الذي يعاني من مرض التوحد في محاولة لتسليط الضوء على المأساة التي تعانيها هذه الشخصيّة. لذلك يبدو أن هدف مسلسل “وراء الشمس” استنهاض قوى المجتمع لتقديم كل أنواع الدعم والعون للمعوقين حتى لا يكونوا عالة على المجتمع من خلال الكشف عن مواهبهم وطاقتهم الإبداعية ليكونوا عناصر فاعلة في المجتمع. موعد مع الوحوش وبالانتقال إلى الدراما المصرية فستعرض المؤسسة اللبنانية للإرسال LBC مسلسل “موعد مع الوحوش”، الذي يقدم فيه الفنان خالد صالح لأول مرة دور صعيدي. كما يغوص في دهاليز عالم تجّار السلاح والمخدّرات من خلال شخصيّة طلعت (خالد صالح) الذي يعيش مع أمه حمديّة (سهير المرشدي) في مدينة الإسكندريّة، بعد أن نزحت من الصعيد منذ عشرين عاماً. ولا يعرف طلعت عن حياته سوى أن والده توفّى، وأن أمه تزوّجت من رجل يدعى جعفر العرباوي (عزت العلايلي)، وهو تاجر ذو نفوذ كبير في الصعيد، حيث أنجبت منه ولداً ثم طلقت ونزحت مع طلعت إلى الإسكندريّة. ويحدث أن يتعرف طلعت على “شوقي زهران” الذي يقنع ذلك الأول بالعودة إلى الصعيد للانتقام من جعفر، بعد أن أخبره أن الأخير هو قاتل والده. المسلسل قصة وسيناريو وحوار: أيمن عبد الرحمن ومن إخراج: أحمد عبد الحميد ومن بطولة عزت العلايلي، أحمد خليل، أحمد عزمي، وسهير المرشدي. وتفسح المؤسسة اللبنانية للإرسال LBC هذا العام مكانا للدراما اللبنانية لتدخل إلى السباق الرمضاني من خلال عرضها لمسلسل “سارة”، الذي يحكي قصة حياة هذه السيدة التي تناضل لنيل حقوقها والفوز بحضانة أطفالها بعد اكتشافها خيانة زوجها. المسلسل قصة وسيناريو وحوار: كلوديا مرشيليان ومن إخراج: سمير حبشي وبطولة سيرين عبد النور، يوسف حداد، يوسف الخال، ندى بو فرحات، ومجدي مشموشي. «مسافرون» في موسمه الخامس أما على صعيد البرامج فستعرض المؤسسة اللبنانية للإرسال LBC عددا منها وأهمها: البرنامج الديني “مسافرون” في موسمه الخامس مع الشيخ الدكتور محمّد العريفي. كما تقدم نجمة ستار أكاديمي ميرهان برنامج ألعاب خاص بالشهر الفضيل والذي يعتمد على اتصالات تفاعلية مع المشاهدين. كما وسيكون هناك برنامج طبخ خاص بشهر رمضان المبارك، والذي سيقدّم أطباقا متنوّعة من الإفطارات والمأكولات الرمضانيّة، ومميّزات المائدة الرمضانيّة، إضافة إلى عرض تقارير عن عادات وتقاليد العائلة العربيّة في شهر رمضان المبارك. وبالانتقال إلى تلفزيون الجديد فسيواصل عرض الجزء الثاني من مسلسل “أهل الراية”. وهو من تأليف أحمد حامد، وإخراج سيف الدين سبيعي، وبطولة: عباس النوري، كاريس بشار، قصي خولي، سلافة معمار، صباح الجزائري، أيمن رضا، تاج حيدر، رفيق سبيعي، زهير عبدالكريم، شكران مرتجى، وضحى الدبس. ويروي المسلسل حكاية اجتماعية دمشقية جرت أحداثها في أواخر القرن التاسع عشر تنطلق من قصة الزعيم أبو الحسن (عباس النوري) الذي اهتزت صورته بزواجه من دلال (كاريس بشار) التي تقرر الانتقام ممن حولها بعد أن أخذ منها ولدها. أهل الراية وفي تصريح خاص لـ “دنيا- الاتحاد” أعرب الفنان عباس النوري عن سعادته بالمشاركة في الجزء الثاني من مسلسل “أهل الراية”، موضحاً أهمية الأعمال الدمشقية التي أصبحت سفيرة سوريا إلى العالم العربي. ويتابع: “اذ يوجد كل عام عمل يحاكي ويخاطب المجتمعات الأخرى للتعريف عن العادات والتقاليد الدمشقية، خصوصا أن مسلسل (أهل الراية) يروج لأهمية الإخلاص والتسامح في حياتنا. وهو أهم ما نحتاجه في وقتنا الراهن”. كما يعرض تلفزيون الجديد مسلسل “الخبز الحرام” الذي يناقش ظاهرة الدعارة والعلاقات غير الشرعية، حيث تتمحور أحداث المسلسل حول رب أسرة فقيرة يعمل كبلاط، ولكنه يقع ضحية بيئته الفاسدة المليئة بالخداع والغش والنصب والاحتيال فينجرُ نحو طريق المخدرات. المسلسل من تأليف مروان قاووق وإخراج تامر إسحاق ومن بطولة: عباس النوري، باسم ياخور، خالد تاجا، عبد المنعم عمايري، سلمى المصري، وباسل خياط. وبالإضافة إلى ذلك سيعرض المسلسل الجديد “الدبور” الذي يروي قصة شاب خرج من الحارة منذ أكثر من 15 سنة بسبب ظلم زوجة أبيه، ولكنه يقرر العودة إليها لإثبات براءته واستعادة أموال أبيه. المسلسل من بطولة سامر المصري، مصطفى الخاني، خالد تاجا، أسعد فضة، ونادين. ومن تأليف: مروان قاووق أما الإخراج فحمل توقيع تامر إسحق.