الاتحاد

عربي ودولي

المشتبه به في هجوم النرويج يرفض الإقرار بالذنب

مركز النور الإسلامي في بايروم بالقرب من أوسلو (أ ف ب)

مركز النور الإسلامي في بايروم بالقرب من أوسلو (أ ف ب)

قالت محامية المشتبه به في إطلاق نار على مصلين في مسجد بالنرويج يوم السبت، وفي قتل أخته غير الشقيقة في واقعة منفصلة، إن موكلها لا يعترف بأي من الجريمتين ولا يتحدث مع المحققين.

وقالت المحامية اليوم الإثنين "إنه يمارس حقه في عدم استجوابه. لا يعترف بأي ذنب".

ومن المتوقع أن تصدر محكمة قراراً في وقت لاحق اليوم بشأن طلب الشرطة احتجاز المشتبه به، البالغ من العمر 21 عاماً عدة أسابيع.

كانت الشرطة قد قالت يوم الأحد، إنها تحقق فيما إذا كان الرجل قد انتهك قوانين مكافحة الإرهاب بإطلاقه النار داخل مركز النور الإسلامي قرب العاصمة أوسلو.

اقرأ أيضاً... النرويج: نتعامل مع إطلاق النار في المسجد بوصفه "محاولة هجوم إرهابي"

وتشتبه السلطات في أن الرجل قتل أيضاً أخته غير الشقيقة البالغة من العمر 17 عاماً قبل الهجوم. كان أحد المصلين قد تغلب على الرجل ثم احتجزه المصلون قبل اعتقاله.

وبعد ساعات قليلة، عثر المحققون في منزله على جثة عُرف في وقت لاحق أنها أخته غير الشقيقة.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية، أن الضحية صينية الأصل وقد تبنتها الزوجة الحالية لوالد المشتبه به.

وقالت الشرطة الأحد، إن مهاجم المسجد "كان يتبنى آراء يمينية متطرفة". وقال رون سكيولد المسؤول في شرطة أوسلو في مؤتمر صحافي "كان يتبنى مواقف يعبر فيها عن كرهه للأجانب، وكان يريد نشر الرعب".

اقرأ أيضا

القضاء الجزائري يحقق في حادثة تدافع في حفل فني أسفرت عن 5 قتلى