دبي (وام) اطلع سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي على سير العمل في مشروع توسعة المحطة «إم» التي تعد أحدث وأكبر محطة لتوليد الكهرباء وتحلية المياه في الدولة. ورافق الطاير في جولته المهندس ناصر لوتاه النائب التنفيذي للرئيس - قطاع الإنتاج، والمهندس منصور السويدي نائب الرئيس - المشاريع، والمهندس مسعود الكمالي مدير المشروع والمهندس عادل شكرالله مدير أول مشاريع، وماجد عبدالله مدير أول - الشؤون الإدارية الأمن والإطفاء. واستمع الطاير من ممثلي شركة «سيمنز» الألمانية إلى التقدم المحرز في الأعمال الإنشائية والهندسية والتشغيلية في مشروع التوسعة الذي يسير حسب الخطة الزمنية الموضوعة، حيث تم تنفيذ 70% من المشروع بما في ذلك الانتهاء من صب 45,000 متر مكعب من الخرسانة بنسبة إنجاز 96% وتشييد 4,900 طن من الهيكل الفولاذي والأعمال المعدنية الثقيلة بنسبة إنجاز 75% واستكمال أكثر من 8.3 مليون ساعة عمل آمنة دون تسجيل أية إصابات خلال عملية التنفيذ. وتتعاون هيئة كهرباء ومياه دبي منذ عام 2015 مع شركة سيمنز لتوسعة المحطة «إم» لتوليد الكهرباء وتحلية المياه، حيث تصل التكلفة الإجمالية للمحطة مع التوسعة إلى 11.5 مليار درهم. وستبلغ القدرة الإنتاجية الكلية للمحطة نحو 2,885 ميجاوات بعد إنجاز مشروع التوسعة في 2018. ويشمل مشروع التوسعة إضافة وحدات توليد كهرباء جديدة بقدرة إنتاجية تبلغ 700 ميجاوات تضاف إلى القدرة الإنتاجية الحالية للمحطة. ويتضمن مشروع التوسعة إضافة توربينين غازيين ثنائيي الوقود مع غلايتين لاستعادة الحرارة المهدورة، إضافة إلى توربين بخاري بكفاءة استخدام للوقود 90%، ما يرفع كفاءة استخدام الوقود الكلية للمحطة «إم» بعد إنجاز التوسعة من 82.4% إلى 85.8% التي تعتبر واحداً من أعلى معدلات الكفاءة الحرارية في العالم. يذكر أن هيئة كهرباء ومياه دبي تعمل بشكل مستمر على تطوير بنية تحتية قوية لرفع قدرتها الإنتاجية التي تبلغ حالياً 10200 ميجاوات من الكهرباء و470 مليون جالون من المياه المحلاة يومياً. وتعد المحطة «إم» أحدث وأكبر محطة توليد كهرباء وتحلية مياه في الدولة حيث تصل قدرتها الإنتاجية إلى 2,185 ميجاوات من الكهرباء و140 مليون جالون من المياه المحلاة يومياً معتمدة أعلى مستويات التوافرية والاعتمادية والكفاءة وأكثر التقنيات تطوراً في العالم وقد تم تجهيزها بأحدث الأجهزة الذكية المتطورة والأنظمة التقنية فائقة الدقة. ووصلت تكلفة المحطة إم إلى 10 مليارات و150 مليون درهم منها 6.2 مليارات درهم للكهرباء لإنتاج إجمالي 2,185 ميجاوات من خلال 6 توربينات غازية من صناعة شركة «سيمنز» الألمانية طراز «F» بقدرة 255 ميجاوات لكل وحدة و6 غلايات لاستعادة الحرارة المهدورة و3 توربينات بخارية بقدرة إنتاجية 218 ميجاوات لكل وحدة. وتم إنجاز المشروع بالكامل على مراحل منذ منتصف عام 2010. أما تحلية المياه، فبلغت تكلفتها إلى 3.95 مليار درهم من خلال 8 وحدات لتحلية المياه بتقنية الفصل على مراحل متعددة «MSF» بقدرة 17.5 مليون جالون في اليوم لكل وحدة وبإجمالي 140 مليون جالون يومياً وغلايتين مساعدتين ثنائيتي الاشتعال بقدرة 390 طن بخار/‏‏‏ ساعة و16 وحدة لتخزين وقود الديزل بسعة 20 ألف متر مكعب للوحدة وبقدرة تخزين إجمالية قدرها 320 ألف متر مكعب.