الاتحاد

الرياضي

ماجد ناصر: الهجوم العراقي لا يخيفني

أكد ماجد ناصر حارس منتخبنا الأول لكرة القدم أن “الأبيض” عازم على تقديم مستوى أفضل أمام العراق، وتأكيد حقيقة إمكانات لاعبيه، خاصة بعد العرض الطيب، الذي بدأ به مشاركته القارية أمام كوريا الشمالية.
وأضاف أن المهمة لن تكون سهلة في مباراة الغد، لأن المنافس يملك العديد من نقاط القوة أبرزها حسن استغلال الكرات العالية الطويلة، والانتشار الجيد داخل وسط الملعب، مما يتطلب من لاعبينا مضاعفة جهدهم والتحلي باليقظة للفوز عليهم وحسم النقاط الثلاث.
وعن الصعوبات التي تواجه منتخباتنا منذ فترة زمنية في تحقيق نتائج إيجابية على حساب العراق، أشار ماجد إلى أن المنتخب العراقي من أقوى المنتخبات العربية والآسيوية وتاريخه يشهد بإنجازاته، إلا أن مباراة الغد لها ظروفها الخاصة، والأبيض عازم على انتزاع النقاط الثلاث، مع كل الاحترام للمنتخب المنافس، لأن الفوز وحده يقرب منتخبنا من المرور إلى الدور المقبل.
وعن خطورة الهجوم العراقي واللاعب الذي يعد له ألف حساب أكد حارس المنتخب أن هجوم المنافس لا يخيفه، وفي الوقت نفسه لا يهتم بأي لاعب محدد وإنما يراقب أداء المنافس كمنتخب.
وأشار إلى أنه تابع المنتخب العراقي، ودرس مصادر الخطر سواء من المهاجمين أو بقية اللاعبين حتى يجهز نفسه بقوة لتقديم المستوى المطلوب منه.
بخصوص تألقه في “خليجي20” ومنع الهجوم العراقي من الوصول إلى مرمى الأبيض، ومدى قدرته على تكرار هذا التألق في مباراة الغد، أوضح ماجد أن تألقه جاء نتيجة جهد كافة اللاعبين، مضيفاً أنه يسعى إلى الانسجام مع اللاعبين الموجودين حالياً في القائمة لمواصلة الدفاع عن راية الكرة الإماراتية، بغض النظر عن اسم المنافس.
وأكد ماجد ناصر أنه سوف يقاتل بكل ما يملك من أجل النجاح في الدفاع عن عرين الأبيض وتحقيق الأهداف المرجوة.
وتمنى أن يسعد الأبيض جمهوره، وان يقدم عرضاً لائقاً، خاصة أن العديد من المشجعين تكبدوا عناء السفر براً وجواً وتواجدوا في المدرجات، حرصاً على مؤازرة اللاعبين، وتقديم الدعم المعنوي لهم.
ودعا لمزيد من حضور الجماهير بإعداد غفيرة في مباراة الغد، باعتبارها مواجهة ساخنة وحاسمة، ولاعبو الأبيض بحاجة إلى المساندة القوية حتى يحققوا هدفهم.
وعن مستوى المجموعة الرابعة أكد ماجد أن كل منتخبات المجموعة قوية وتحافظ على حظوظها في التأهل، لذلك فإن التنافس بينها يعتبر الأقوى مقارنة ببقية المجموعات الأخرى.
وأشار إلى أن منتخبي العراق وإيران يملكان لاعبين محترفين في بطولات أوروبية ولهم تجربة طويلة إلا أن ذلك لا ينقص شيئاً من لاعبينا الذين يعتبرون لاعبين محليين لكن بمهارات الأوروبيين، وأبدى ثقته في درة منتخبنا بالإمكانات الموجودة على تخطي الدور الأول مثلما تم التخطيط لذلك مسبقاً.
وبخصوص الأجواء الإيجابية التي تعيشها الكرة الإماراتية سواء بفضل الفوز بفضية الآسياد أو بلوغ الدور نصف النهائي لكأس الخليج أوضح حارس المنتخب الأول أن هذه الأجواء ساعدت على التجهيز الجيد للبطولة الآسيوية ورفعت من معنويات اللاعبين وزادت من حماسهم لتقديم أفضل العروض في النسخة الحالية والوصول إلى أبعد ما يمكن.
وأكد ماجد ناصر أن لاعبي المنتخب الأول عازمون على إهداء الفوز بالمباراة المقبلة أمام العراق إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله متمنين له السلامة والعافية، وإلى سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، تعبيراً عن شكرهم الكبير لهذه الزيارة المعبرة والتي رفعت من معنويات اللاعبين، وحمستهم لتقديم أفضل ما عندهم.
وأضاف أن الزيارة كانت عبارة عن دفعة معنوية للاعبين في بقية المشوار لأنها رفعت من روح التحدي وشحنتهم لتقديم صورة مشرفة للكرة الإماراتية في هذا الحدث القاري الكبير.
وعن التوجيهات التي وجهها سموه للاعبين أوضح ماجد أن الزيارة كانت عبارة عن مصافحة لإخوانه اللاعبين، خاصة أن سموه عود المنتخب على زياراته في مناسبات سابقة، وبالتالي فإن اللقاء كان ودياً وأخوياً، أما فيما يخص الأمور التحفيزية مثل المكافآت المالية أوضح حارس المنتخب أن زيارة سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان أكبر حافز للاعبي الأبيض لذلك لابد أن يشكروه داخل الملعب من خلال تقديم عرض قوي وإهدائه النقاط الثلاث.

اقرأ أيضا

الشامسي يتراجع عن استقالته من اتحاد الشطرنج