الاتحاد

الإمارات

عمليات شرطة أبوظبي تطبق نظام الخرائط الرقمية

 غرفة العمليات بشرطة أبوظبي

غرفة العمليات بشرطة أبوظبي

انتهت شرطة أبوظبي من تركيب نظام الخرائط الرقمية لإدارة الأزمات والكوارث وتحديد مواقع المتصلين والدوريات والإسعاف والإنقـــــاذ، يوفـــــر النظام الجـــديد الذي يتوافـــــق مع النظام العالمي " DIS الرقمـــي" الإحداثيات الدقيقة للبلاغات وسرعة الاستجابة لها·
ويتميز النظام الجديد حسب الملازم محمد صالح المنصوري مدير فرع نظم المعلومات الجغرافية في إدارة العمليات بشرطة أبوظبي بدقة المعلومات مما يجعله نظاماً استراتيجياً لإمارة أبوظبي والشرطة بشكل خاص، لافتاً إلى أن الانتهاء من تركيب النظام في غرفة العمليات تم بالتكامل مع نظام ''التترا'' للاتصالات وخلال الأشهر الثلاثة المقبلة سيتم تزويد العديد من إدارات الشرطة بالخرائط الرقمية على أن تتم تغطية جميع إدارات الشرطة بالخرائط الرقمية في نهاية العام الحالي·
مذكرات تفاهم
قال الملازم محمد صالح المنصوري وقعت شرطة أبوظبي مذكرات تفاهم مع شعبة المساحة العسكرية التابعة للقوات المسلحة لتزويدها بصور الأقمار الاصطناعية والصور الجوية التي تلزم عمل الشرطة لتغطية إمارة أبوظبي بشكل متكامل وبدرجة وضوح عالية بما يفيد العمل الشرطي سواء غرفة العمليات أو في الأقسام والإدارات الشرطية·
وأدخلت غرفة العمليات التابعة للقيادة العامة لشرطة أبوظبي العديد من التقنيات الحديثة تنفيذا لتوجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية للرقي بالإدارة وتسهيل الإجراءات الأمنية والخدمية ومواكبة التوسع الجغرافي وتزايد المهام الأمنية والحفاظ على المستوى المميز الذي حققته شرطة أبوظبي في بسط الأمن والاستقرار·
المعلومات الجغرافية
وقال المقدم خلفان سعيد النعيمي مدير إدارة العمليات بالإنابة إن تشغيل نظام المعلومات الجغرافية الذي يعمل على الربط بأكثر من قاعدة بيانات موجودة في الشرطة بخريطة رقمية لها إحداثيات تنفذ من خلالها جميع المهام المطلوبة إلى جانب نظام التحكم والسيطرة الذي يربط جميع المنصات الموجودة بغرف العمليات للحصول على معلومات شاملة عن أماكن البلاغات يعزز عمل شرطة أبوظبي وسرعة الوصول إلى مكان الحدث في دقائق معدودة·
غرفة العمليات
وأشار المقدم النعيمي إلى انه تم تقسيم غرفة العمليات إلى منصات تعمل على مدار الساعة في استقبال المكالمات على خط الطوارئ ،999 وذلك لضمان الاستجابة السريعة للبلاغات الواردة للغرفة، موضحاً أن غرفة العمليات في إمارة أبوظبي تلقت مليوناً و900 ألف مكالمة خلال العام الماضي وبلغ مجموع البلاغات فيها 328 ألفاً و665 بلاغاً·
لافتا إلى أن إدارة العمليات تقوم بالعديد من المهام الشرطية ودورها الرئيسي هو إدارة الأزمات والكوارث، بالإضافة إلى إدارة العمل اليومي كاستقبال المكالمات على خط الطوارئ 999 وتوجيه الدوريات لمواقع الحوادث إلى جانب إدارة القطاعات الأخرى في حالة الأزمات والحوادث·
وأشار النعيمي إلى أنه تم تقسيم مدينة أبوظبي من جسر المقطع باتجاه الداخل إلى قطاعين: القطاع الأول تديره منصة في غرفة العمليات، ويمتد من منطقة الشعبية ومركز الشعبية الشامل بدورياته وبلاغاته الواردة إلى غرفة العمليات، والقطاع الثاني هو قطاع شرطة الخالدية، إلى جانب تخصيص منصة في غرفة العمليات لإدارة القطاع الخارجي، ويتبع هذا القطاع مركز مصفح وبني ياس والرحبة والخزنة·
الأزمات
واعتبر النعيمي إمارة أبوظبي من المدن المتنامية وأن أعداد السكان فيها بازدياد، وتوجد بها مشاريع تطويرية على مستوى كبير، حيث تقوم غرفة العمليات دائماً بالتنسيق مع الجهات المعنية لتواكب هذه المتغيرات وضمان سرعة الاستجابة للبلاغات· وقال في حال حدوث أي أزمة أو حوادث كبيرة، يتم استدعاء هيكل القيادة الذهبيــــــــة والفضية والتي تضم الرتــــب الكبيرة في القيادة العامة للشرطـــــــة لــــوضــــع الحلول من خلال الخطط الموضوعـــة والكتيبات الورقية الخاصة بالخطط الأمنية والخرائط والمعدات التقنيـــــة الموجــــــودة في غرفـــــــة العمليات، موضحاً أن شرطة أبوظبي تتعاون مـــــع جميع المؤسسات الحكوميــــة والوزارات المساندة في حال إدارة الأزمات وهناك 13 جهـــــة في الدولة يتم التعاون معها لإدارة الحدث·
التحكم والسيطرة
قال الرائد ناصر المسكري رئيس قسم العمليات المركزية ان غرفة العمليات توفر نظاما متطورا للتحكم والسيطرة وهو نظام آلي مربوط بجميع المنصات الموجودة بغرف العمليات مثل منصات مركز الاتصال 999 ومنصات الدوريات الشاملة ومنصات الطوارئ والسلامة والمنصات المساندة ومنصات الضباط والمشرفين، بحيث يتيح النظام لمستخدميه استقبال البلاغات على الرقم 999 والحصول على معلومات شاملة عن أماكن تلك البلاغات وعن نوعية البلاغات بشكل منظم وسريع ويوفر معلومات عن جميع الموارد الأمنية والقريبة من مواقع البلاغات·
وأضاف المسكرى أن النظام يقوم بربط جميع العاملين بغرفة العمليات أو بعدة غرف بحيث يمكن للضاط في غرفة عمليات أبوظبي تبادل أو الإشراف على المعلومات أو البلاغات في غرفة عمليات العين أو المنطقة الغربية وإمكانية عمل أكثر من منصة في بلاغ واحد أو ربط أكثر من دورية في مجموعة اتصال خاصة للتعامل مع حدث معين وفي أي مكان ويتيح النظام التواصل المباشر بين غرفة العمليات والقياديين بالشرطة والضباط المناوبين في المديريات والمراكز الشرطية بحيث يكون الضابط المسؤول أو الميداني على اطلاع بمستجدات الحدث، كما يتيح النظام متابعة ومراقبة الدوريات والموارد الأمنية في خرائط رقمية عن طريق نظام "AVLS" من خلال شبكة التترا، ويمكن ربط أي نظام أو جهاز لنظام التحكم والسيطرة مثل نظام المرور الاتحادي ونظام المطلوبين ونظام الإشارات المرورية ونظام الإنذار الآلي مما يسهل للعاملين في العمليات التعامل مع الأحداث وبسرعة·


ربط إلكتروني



أوضح الملازم محمد صالح المنصوري مدير فرع نظم المعلومات الجغرافية في إدارة العمليات بشرطة أبوظبي أن بعض الوزارات والمؤسسات قطعت شوطا كبيرا في تزويد شرطة أبوظبي بالمعلومات المكانية والسكانية ونشاطاتهم التجارية والصناعية وبيانات العمال، لربطها بنظام المعلومات الجغرافية، موضحاً أن النظام مرتبط بالعديد من الأنظمة الأمنية، خاصة نظام الأمن الجنائي الموحد ونظام المرور الاتحادي، بالإضافة إلى تكامله مع نظام هيئة الإمارات للهوية·
وأكد المنصوري أن ربط المعلومات الجغرافية بين العديد من الجهات سيعطي معلومة موحدة، خصوصا أن النظام يستنتج أدوات تحليل وقياس معتمدة بشكل كبير على دقة المعلومات، وخلال الفترة القادمة ستبدأ جميع الدوائر بتحويل جميع الخرائط المخططة إلى خرائط رقمية للاستفادة منها بشكل كبير·
الوصول إلى موقع
البلاغ خلال دقيقتين

أشار المقدم خلفان سعيد النعيمي مدير إدارة العمليات بالإنابة إلى أن غرفة العمليات مقسمة إلى منصات، مهام المنصة الأولى هي استقبال المكالمات الواردة عن طريق خط الطوارئ 999 وتقوم بتصنيف البلاغ وإعطائه درجة الأهمية وتحديد موقع الحادث والمتصل وتحديد جميع البيانات الخاصة بالحادث ثم ترسل البيانات إلى منصة ثانية تتعامل مع البلاغ وتوجه الدورية إلى مكان الحادث خلال دقيقتين· ويشرف على البلاغات المهمة فرقة عمل في غرفة العمليات وقائد للمجموعة له خبرة واسعة في مجال العمليات ومجالات أخرى ويكون دوره الإشراف على الحوادث المهمة والأزمات والكوارث، ويعمل ضمن المجموعة ضابطان، الأول يقوم بالإشراف على شؤون العمليات ويهتم ببلاغات العمل اليومي والتعامل معها، والثاني يكون مسؤولاً عن شؤون الرقابة، كالتقنيات الموجودة في غرفة العمليات وبعض المنصات، كما يعمل على المنصة فرقة مهام وواجبات على مدار الساعة·

اقرأ أيضا

محمد بن سعود يكرم الفائزين بجائزة رأس الخيمة للتميز التعليمي