الاتحاد

عربي ودولي

الحص: تحفظ واشنطن ينبئ بمقاطعة السلطة


بيروت - 'الاتحاد': قوبلت نتائج الانتخابات التشريعية الفلسطينية التي وصفت بـ'الزلزال السياسي' في بيروت بردود فعل متحفظة في لبنان، بانتظار ما سيقوله العالم حول سيطرة حركة 'حماس' على أغلبية مقاعد البرلمان الفلسطيني الجديد· وفيما رحبت الفصائل الفلسطينية المنضوية في اطار التحالف مع 'حماس' في المخيمات اللبنانية واحتفلت على طريقتها الخاصة بالنصر، من خلال اقامة مهرجانات فرح في معظم مخيمات اللاجئين، حذر رئيس الحكومة اللبنانية السابق سليم الحص من انعكاس وصول حركة 'حماس' الى السلطة الفلسطينية على القضية الفلسطينية برمتها· واكد مصدر في 'الجبهة الديمقراطية' لتحرير فلسطين في بيروت امس 'ان التغيير المطلوب اليوم هو الذي يرسي اساسا لمشاركة حقيقية في عملية صنع القرار من قبل قوى شعبنا الحية، بما يوطد وحدتنا الوطنية ويعزز صمود المجتمع وعوامل الاستمرار والنجاح في المعركة ضد الاحتلال'· وشدد على 'ان الشعب الفلسطيني يطمح الى التغيير والخلاص من حالة الفوضى والفساد التي هي نتيجة للاستفراد بالسلطة والقرار، وان هذا التغيير لا يعني استبدال تفرد طرف بتفرد طرف آخر'· ودعا الى تشكيل 'حكومة وحدة وطنية تستند الى استراتيجية نضالية وتفاوضية جديدة على اساس الثوابت الوطنية وقرارات الشرعية الدولية التي تضمن لشعبنا حقوقه الوطنية'· وقال الرئيس الحص في تصريح امس: قال الشعب الفلسطيني كلمته في الانتخابات وعلى العالم ان يحترم إرادته· كل ما نرجوه ان تتقبل سائر الفصائل الفلسطينية النتيجة وتحترمها وتعمل بموجبها· واضاف: اما موقف الادارة الاميركية المتحفظ، والذي ينبئ بمقاطعة السلطة الفلسطينية، فهو على جاري العادة يمالئ الموقف الاسرائيلي، ومرة اخرى يظهر للعيان أن سياسة اميركا في المنطقة متطابقة حتى في التفاصيل مع سياسة الكيان الصهيوني· واوضح الحص أنه من المفارقات الصارخة ان الدولة العظمى تنادي وتبشر بالحرية والديمقراطية وهي أول من يرفض نتيجة العملية الديمقراطية الحرّة التي كانت في فلسطين ومرة جديدة يظهر بما لا يقبل الشك ان سياسة اميركا محكومة بالمصالح الاسرائيلية ومصالح اميركية آنية ولا علاقة لها بالقيم او المبادئ او الثوابت· وختم الحص قائلاً: نرجو التوفيق لحركة حماس في المهام الجسام الملقاة على عاتقها في هذه المرحلة· كما هنأت حركة التوحيد الاسلامي في بيان امس 'حركة حماس بفوزها في الانتخابات'· واعتبر عضو مجلس امناء الحركة الشيخ شريف توتيو 'ان نتائج تلك الانتخابات جاءت لتعبر عن تطلعات وإرادة الناخبين في التغيير نحو الافضل'·

اقرأ أيضا

ترامب: العراق سعيد بمهمة قواتنا على أرضه